• الثلاثاء / ٢٣ فبراير ٢٠٢١ / ١١:٣٠
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99120503404
  • خبرنگار : 71475

انعقاد الجولة الثانیة من المشاورات السیاسیة بین إیران وبلغاریا

انعقاد الجولة الثانیة من المشاورات السیاسیة بین إیران وبلغاریا

طهران(إسنا) - عقدت الجولة الثانیة من المشاورات السیاسیة بین إیران وبلغاریا الإثنین علی مستوی مساعدی وزیری خارجیة البلدین عبر الفیدیو کونفرانس.

خلال هذا الاجتماع، تبادل المساعد السیاسی لوزیر الخارجیة عباس عراقجی، والمساعد السیاسی لوزیر الخارجیة البلغاری وجیور جیورجیف، وجهات النظر حول القضایا المتعلقة بالعلاقات الثنائیة والقضایا الإقلیمیة والدولیة. 

وخلال هذا الاجتماع الافتراضی، ناقش الطرفان وتبادلا وجهات النظر حول آخر التطورات بشأن الاتفاق النووی.

وأکد المساعد السیاسی لوزیر الخارجیة أهمیة الحفاظ علی الاتفاق النووی باعتباره إنجازا دبلوماسیا فی المرحلة المعاصرة، معتبرا عودة أمریکا غیر المشروطة إلی الاتفاق النووی والرفع الکامل للعقوبات شرطاً أساسیاً للتنفیذ الکامل لالتزامات الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تجاه الإتفاق النووی، مؤکدا ان اجراء ایران فی تخفیض التزاماتها النوویة ینطبق مع مضمون الاتفاق النووی وجاء رداً علی عدم وفاء أمریکا وأوروبا بالالتزامات.

کما أشار مساعد وزیر الخارجیة إلی زیادة التبادلات الاقتصادیة بین البلدین العام الماضی، مؤکداً علی استخدام کل القدرات لتعزیز التبادلات الاقتصادیة. 

وکان تعزیز العلاقات البرلمانیة بین البلدین موضوعا آخر أشار إلیه عراقجی فی هذه المباحثات.

بدوره أکد مساعد وزیر الخارجیة البلغاری علی ضرورة استخدام الوسائل الدبلوماسیة لحل النزاعات، قائلا: لقد عارضنا مع الاتحاد الأوروبی، انسحاب الولایات المتحدة من الاتفاق النووی منذ البدایة، وعملنا علی إنقاذ الاتفاق. معربا عن ارتیاحه للاتجاه المتنامی للعلاقات التجاریة بین البلدین، مؤکدا اهتمام بلاده بتطویر العلاقات الشاملة مع ایران فی مختلف الأبعاد السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة والدولیة.

کما أعرب الطرفان خلال هذا الاجتماع عن رغبتهما فی تعزیز التعاون فی مجال السیاحة بین البلدین بعد تحسن شروط وباء فیروس کورونا.

انتهی