• الأربعاء / ١٢ فبراير ٢٠٢٠ / ٠٩:٣٥
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98112316835
  • Journalist : 71475

ماذا جری في لقاء صالحي برئيس منظمة الطاقة النوویة الفرنسیة؟

ماذا جری في لقاء صالحي برئيس منظمة الطاقة النوویة الفرنسیة؟

طهران(إسنا) - اجتمع نائب رئيس الجمهوریة ورئيس منظمة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي خلال زيارته إلى النمسا مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الفرنسية فرانسوا جاك.

وأشار صالحي خلال اللقاء إلى ما تتوقعه إيران من فرنسا بعد بدء تعاونها النووي السلمي مع هذا البلد ووصف بداية العملية بأنها ناجحة معربا عن انزعاجه من إهمال الجانب الفرنسي للقضايا المتعلقة بالانصهار النووي.

واعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية اجراءات إيران في خفض الإلتزامات منذ انسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووي بأنها ترمي إلى الحفاظ على الاتفاق وتحقيق التوازن.

وقال صالحي: "استمرار الوضع الحالي ليس في مصلحة أحد ، ويجب ألا ننسى أن الإتفاق النووي حمل بین طیاته مصالح أمنية لأوروبا وأنه من الضروري بالنسبة لأوروبا أن تحافظ عليه على أساس ما أكدت السيدة موغريني مرارا وتكرارا".

وأضاف قائلا: لذلك ، أوصي بأن تتخذ فرنسا جانب الحیطة وتمنع من أن يصبح الوضع أكثر تعقيدا مع الدول الأوروبية الأخرى.

خلال الاجتماع، أعرب جاك عن دعم فرنسا للإتفاق النووي كما كان في الماضي، معربا عن أسفه إزاء انسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق.وأكد أن المسؤولين في بلاده قد أعربوا عن أسفهم لهذا الأمر في لقاء مسؤولين أمريكيين.

وفي الختام، أصر الطرفان على مواصلة المشاورات الثنائية في المناسبات المستقبلية.

انتهی