• الثلاثاء / ١ يناير ٢٠١٩ / ٠٩:١٥
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 97101105657
  • Journalist : 71475

اللواء باقري: توفیر الأمن الإقلیمي رهن بتعاون دول المنطقة

محمد باقری

طهران(إسنا) - أکد رئیس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري خلال تفقد المنشآت العسکریة في جزیرة أبوموسی انه علی الأعداء الإقلیمیین لإيران أن یعلموا بأنها وإلی جانب عقیدتها الداعیة للسلام تتواجد عسکریا بقوة وحزم عند الضرورة في الدفاع عن سیادة ترابها.

وأشار اللواء باقري إلی الأمن المثالي الذي یسود مضیق هرمز والخلیج الفارسي معتبرا إیاه ثمرة تضحیات القوات المسلحة وقدراتها واستخدام أحدث المعدات العسکریة.

وقال ان بعض دول الحوض الجنوبي للخلیج الفارسي تدعو أمریکا للتآمر في الخلیج الفارسي مضیفا انه على الاعداء الاقليميين للجمهورية الاسلامية الايرانية ان يعلموا بانها الى جانب عقيدتها الداعیة للسلام تتواجد بقوة وحزم وتدافع عند الضرورة عن سيادة اراضیها وتحمل هذه الدول مسؤولية التداعيات اللاحقة.

وصرح أنه على بعض الدول ألا تعلق الآمال على اميركا لان اميركا نفسها وبعد سنوات من بث العنف والفوضى لم يكن أمامها سوى الإنسحاب من سوريا قائلا ان الجمهوریة الإسلامية   تحمل علی الدوام رایة السلام والمودة کما تجري مناوراتها العسکریة حاملة لهذه الرسالة.

وختم رئیس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة بالتأکید علی أن الأمن الإقلیمي یتوفر برفقة جمیع دول المنطقة وتواجد الأجانب یمس بتحقیق هذا الهدف.

انتهی