• السبت / ٨ ديسمبر ٢٠١٨ / ٠٩:٢٨
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 97091707943
  • Journalist : 71475

ولايتي مستنکرا هجوم جابهار: سنوجه ضربة قاسیة للإرهابیین

دیدار هیات موسسه مطالعاتی والدای روسیه با علی‌اکبر ولایتی، مشاور مقام معظم رهبری در امور بین‌الملل

طهران(إسنا) - أدان مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة علي اکبر ولايتي الحادث الإرهابي الذي هز مدینة جابهار جنوب شرق إيران وادی إلی إستشهاد وجرح عدد من المواطنین مؤکدا علی أن الضالعین في هذا العمل الإرهابي وداعمیه فلینتظروا توجیه صفعة قاسیة من الجمهوریة الإسلامية الإيرانية.

وکتب ولایتي بحسابه علی موقع انستغرام ان هذا العمل الإرهابي الذي أظهر عجز المجرمین والجماعات الإرهابیة وداعمیهم جاء بهدف زعزعة الأمن ولکن الجمهوریة الإسلامية الإيرانية ستواجه مشاریع المتآمرین المشؤومة في المنطقة وإيران بالفشل مثل السنوات الماضیة ولاشک أنها ستواصل مسار اقتدارها.

وعزی ولايتي عوائل هذا الحادث متمنیا الشفاء العاجل للجرحی مؤکدا : سننتقم قریبا من هذه الحرکة الإرهابیة.

یذکر أن ارهابیا انتحاریا كان یقود شاحنة صغیرة مفخخة فجرها عند بوابة مركز قوی الامن الداخلي في میناء جابهار في محافظة سیستان وبلوجستان بعد ان فشل في اقتحامها بسبب الحواجز المقامة وتصدي حراس المركز له.واستشهد اثنان من قوی الامن الداخلي في مدینة جابهار واصیب اكثر من اربعین اخرین بجروح جراء هذا الاعتداء الارهابي وتبنته جماعة انصار الفرقان.

انتهی