• الأربعاء / ٢٤ نوفمبر ٢٠٢١ / ١٢:٢١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400090302237
  • صحفي : 71475

تخت روانجي: إیران تؤکد على التزاماتها فی مجال مكافحة الاتجار بالبشر

تخت روانجي: إیران تؤکد على التزاماتها فی مجال مكافحة الاتجار بالبشر

طهران(إسنا) - قال مجيد تخت روانجي، سفير وممثل إیران الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، خلال اجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان "تقييم الخطة العالمية للعمل علی مكافحة الاتجار بالبشر": إيران تدعو المجتمع الدولي إلی تقدیم المساعدة الفنية المناسبة والفعالة للبلدان من أجل مکافحة هذه الجريمة بشکل مؤثر.

وقال تخت روانجي فی کلمته أمام الإجتماع ان الاتجار بالبشر بلا شك من أبشع الجرائم. من أجل توفير رد جماعي علی هذا التهديد ، سعت اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجرائم المنظمة عبر الوطنية (UNTOC) ومرفقاتها إلى خلق بيئة تنظيمية متماسكة عابرة للحدود. اتخذت الجمهورية الإسلامية الإیرانية، کواحد من أول الموقعين على هذه الاتفاقية، التدابير اللازمة لتنفيذ أحكام الاتفاقية المذكورة ومرفقاتها بهدف مكافحة الاتجار بالبشر. وفي هذا الصدد ، صادق مجلس الشورى الإسلامي عام 2018 على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجرائم المنظمة عبر الوطنية، وتجري المراجعة النهائية لها من قبل مجلس تشخيص مصلحة النظام حالیا.

وأوضح أنه على الصعيد الوطني، هناك العديد من القوانين والآلات القانونية واللوائح للتحقيق في حالات الاتجار بالبشر ومقاضاة مرتكبيها. ومن أجل استكمال الإجراءات القانونية المتخذة، قدمت حكومة الجمهورية الإسلامية الإیرانیة مشروع قانون لتعديل قانون مكافحة الاتجار بالبشر والمتعلق بعام 2004 ، إلى مجلس الشورى الإسلامي للموافقة عليه. يركز مشروع القانون على تعريف الاتجار بالبشر، بما في ذلك جميع عناصره الأساسية، كجريمة شنعاء ، مع مراعاة الظروف المشددة للعقوبة، مثل الاتجار بالنساء والأطفال. وغني عن البيان أن مثل هذا التحديث للقانون الوطني سيعزز التعاون الدولي بشأن هذه المسألة في نهاية المطاف.

وصرح قائلا: شکلت وزارة الداخلية اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر ضمن سلسلة من الإجراءات التنفيذية والرقابية لانتهاج السياسات والاستراتيجيات والبرامج المتعلقة بالاتجار بالبشر، إلى جانب رصد هذه الإجراءات. وفي طليعة جميع الإجراءات الوطنية، تحارب قوات الأمن الداخلی بشجاعة الجماعات المجرمة المنظمة على الرغم من عدم الوصول إلى الأدوات والموارد المطلوبة بسبب العقوبات الأمريكية الجائرة وغیاب الدعم الدولي المطلوب.

وختم تخت روانجي بالقول: نعيد تأكيد التزامنا بمكافحة الاتجار بالبشر ونقر بدور الأمم المتحدة، ولا سيما مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في هذا الصدد. تدعو الجمهورية الإسلامية الإیرانیة المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدات التقنية الملائمة والفعالة  للبلدان من أجل مكافحة هذه الجريمة بفعالية.
 

انتهی