• الثلاثاء / ١٦ مارس ٢٠٢١ / ١١:٣٧
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99122619908
  • خبرنگار : 71475

في کلمته خلال منتدی حوار طهران الثاني

ظریف: الخطاب والدبلوماسیة مفتاح التطورات فی المنطقة

ظریف: الخطاب والدبلوماسیة مفتاح التطورات فی المنطقة

طهران(إسنا) - أشار وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف فی کلمته الیوم الثلاثاء خلال منتدی حوار طهران الثانی إلی تحدیات المنطقة وسبل التغلب علیها.

وقال ظریف إن "الخطاب والدبلوماسیة" هما مفتاح تطورات الأوضاع فی المنطقة، وأن الخطاب هو أساس الدبلوماسیة، مضیفًا أن "منطقتنا تواجه الیوم غیاب الخطاب".

ومضی یقول ان إیران ، کما ورد فی خطة هرمز للسلام التی قدمها الرئیس حسن روحانی، سعت إلی دفع الحوار الإقلیمی ومن خلال هذه الحوارات تتشکل أجواء جدیدة فی المنطقة.

وصرح ظریف أن التدخلات الدولية المطولة والخطيرة في منطقتنا هي أحد الأسباب الرئيسية للمشاكل الحالية. كانت منطقتنا هدفا للمبادرات الجيوسياسية من قبل اللاعبین غیر  الإقليميین على مدى القرون الخمسة الماضية.

وأوضح أنه ربما يكون الدافع الأهم لإعطاء الأولوية للتهديدات الأمنية الوهمية في منطقتنا هو تأجيل النظر في القضية الفلسطينية وتجاهلها إن أمكن. يجب أن يظل إنهاء الأزمة الفلسطينية أكثر أولويات المنطقة ديمومة. هذه قضية عالمية. طالما استمرت الفظائع الصهيونية ضد الفلسطينيين، فلا سلام ولا استقرار في المنطقة والعالم. لا ينبغي لأحد أن ينسى أو يهمش هذا الحدث الإنساني المأساوي ولو للحظة.

انتهی
 

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.