• الأحد / ٢٨ فبراير ٢٠٢١ / ١١:١١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99121006825
  • صحفي : 71475

مسجدی: لسنا مع أی نوع من الاعتداءات علی المراکز الدبلوماسیة

مسجدی: لسنا مع أی نوع من الاعتداءات علی المراکز الدبلوماسیة

طهران(إسنا) - جدد السفیر الإیرانی فی العراق إیرج مسجدی، یوم السبت، موقف طهران من الھجمات علی الخضراء وقصف أربیل والتوغل الترکی فی العراق.

وقال مسجدی فی مقابلة مع محطة روداو، إن الجمھوریة الإسلامیة ترتبط مع العراق بعلاقات جیدة فی کثیر من الجوانب والعلاقة مع حکومة مصطفی الکاظمی إیجابیة للغایة خاصة بعد زیارته إلی طھران.

وبالنسبة للھجمات التی تستھدف البعثات فی العراق، قال "لسنا مع أی نوع من الاعتداءات علی المراکز الدبلوماسیة، نستنکر ذلک وندینه، وندعم استقرار العراق إقلیم کردستان ونحن ضد أی عمل یقوض الأمن .ونقدم کل مساعدة ممکنة لتحقیق ذلک.

وتابع مسجدی أن "کل من یضعف أمن العراق لا نقبل به أو ندعمه، القوات العراقیة تستطیع حفظ الأمن فی العراق بصورة جیدة.

وحول التواجد الأجنبی فی العراق والمنطقة قال مسجدی ان "إیران تری إن لا حاجة لتواجد قوات أجنبیة من خارج المنطقة فی العراق أو أی بلد أخر، لا حاجة لقوات أمیرکیة أو الناتو فی المنطقة.

واشار الی ان "دول المنطقة تمتلک قدرات عسکریة جیدة ومقتدرة وقادرة علی حفظ الأمن، وتواجد القوات الأجنبیة یتسبب بمزید من التوترات فی المنطقة، وجودھم یمثل ذریعة للإخلال بالأمن واختلاق المشاکل، والقرار بشأن ذلک من صلاحیة الدول أنفسھا.

وبشان الوضع فی قضاء سنجار والتھدیدات الترکیة قال "نحن مع إشاعة الأمن والاستقرار فی سنجار، لا علاقة للوضع فی القضاء بترکیا ولیس من حقھا أن تھدد أو تصدر قرارات، العراقیون وحدھم ھم أصحاب الحق ومن یقررون الوضع فیه.

وأکد : نرفض التدخلات العسکریة الترکیة فی العراق، یجب أن تتولی القوات الأمنیة العراقیة الأمن بنفسھا وعلی الأتراک أن ینسحبوا إلی خطوط حدودھم.

وبخصوص حادثة قصف مطار أربیل، لفت السفیر الایرانی، الی ان ایران تقف ضد أی ھجوم فی العراق سواء فی أربیل أو أی مکان بالعراق، وإیران قالت إن ھذه التحرکات تثیر القلاقل، ونعارض أی مسعی یضر بأمن إقلیم کردستان أو أیة مدینة فی الإقلیم.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .