• الأربعاء / ٣ فبراير ٢٠٢١ / ١٢:٠٠
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99111511280
  • صحفي : 71475

شمخانی: انسحاب أمریکا من العراق بدایة لانسحابها من المنطقة

شمخانی: انسحاب أمریکا من العراق بدایة لانسحابها من المنطقة

طهران(إسنا) - أشاد أمین المجلس الأعلی للأمن القومی الأدمیرال علی شمخانی لدی إستقباله الیوم الأربعاء وزیر الخارجیة العراقی فؤاد حسین، فی العاصمة طهران بجهود القضاء العراقی في إصدار مذکرة قبض بحق الرئیس الأمریکی السابق دونالد ترامب ووزیر خارجیته مایک بومبیو.

وشدد شمخاني في هذا اللقاء الذي عقد صباح اليوم في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي، في إشارة إلى العلاقات الطيبة بين البلدين في مختلف المجالات، على ضرورة الإسراع في التنفيذ الكامل للاتفاقيات المشتركة بين ايران والعراق.

ونوه شمخاني إلى وحدة المصير فيما يخص الأمن والاستقرار والسلام  في العراق وإيران، وقال: إن دعم وتعزيز سلطة الحكومة العراقية وسيادتها في إرساء القانون والنظام أمر ضروري لاجتياز العقبات السياسية والاقتصادية والأمنية في هذا البلد.

وأوضح قائلا: السبب الرئيسي لعدم الاستقرار وتصاعد الأزمات في المنطقة هو الوجود الشرير للقوات الأجنبية فيها، لاسيما القوات الأمريكية.

كما تطرق شمخاني الى قرار الجهود القانونية التي يبذلها العراق للتخلص من نير الاستعمار الامريكي، وقال: إن تنفيذ قرار مجلس النواب العراقي بسحب القوات الأجنبية من البلاد بأسرع ما يمكن هو انطلاقة جيدة لانسحابهم من المنطقة برمتها.

وأشاد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني بجهود القضاء العراقي بإصدار مذكرة توقيف بحق ترامب وبومبيو لمسؤوليتهما عن جريمة اغتيال قادة المقاومة في العراق، وقال: يجب ألا ندع دماء الشهيدين أبو مهدي مهندس وقاسم سليماني أن تذهب سُدىً، ويجب معاقبة مرتكبي هذه الجريمة الإرهابية بشدة.

وشدد شمخاني على ضرورة إحياء مكانة العراق السياسية والتاريخية في العالمين الإسلامي والعربي، وقال: إن رسم ملامح هذا الحدث المهم، سيكون فرصة لبغداد للعب دور فاعل في حل الخلافات ودعم الاستقرار الدائم في المنطقة وبين الدول العربية الإسلامية.

بدوره أشاد وزير الخارجية العراقي في هذا اللقاء، بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية الفريد والمتألق في الحفاظ على الاستقرار والسلام في المنطقة، وقال: إن تعزيز التعاون في كافة المجالات، لا سيما الإسراع في تنفيذ المشاريع الاقتصادية المشتركة مع إيران الشقيقة والصديقة، من الأولويات الرئيسية لسياسة العراق الخارجية.


انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.