• الأحد / ٢٢ نوفمبر ٢٠٢٠ / ١١:٢١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99090201226
  • خبرنگار : 71475

خطیب زاده: ینبغی علی کندا التخلی عن المعاییر المزدوجة فی سلوکها وأفعالها

خطیب زاده: ینبغی علی کندا التخلی عن المعاییر المزدوجة فی سلوکها وأفعالها

طهران(إسنا) - أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجیة سعید خطیب زاده  أننا نأمل أن تتخلی کندا عن المعاییر المزدوجة فی سلوکها وعملها.

وقال خطیب زاده فی مؤتمره الصحفی، فی إشارة إلی محاولات کندا لإعتماد قرار مناهض لحقوق الإنسان ضد إیران: نأمل أن تتخلی الحکومة الکندیة عن المعاییر المزدوجة فی سلوکها وأفعالها.

وأضاف: نعتقد أن هناک مجالات مختلفة یتعاون فیها البلدان بشکل جید. لسوء الحظ ، کان نهج الحکومة الکندیة مدمرًا فی السنوات الأخیرة.

ورداً على سؤال آخر حول تصريح الرئيس الأذربيجاني بأن إيران لم تسمح بإرسال أسلحة إلى أرمينيا عبر حدودها وشكر طهران على ذلك، قال المتحدث باسم الخارجية: سياسة إيران مبدئية ونحن نقول بصراحة إننا لسنا غير مبالين بهذا الصراع وأي صراع آخر في المنطقة، ونحاول حل الأزمات في المنطقة بالطرق السلمية والمناسبة.

وتابع: "في الإطار ذاته لن نسمح لأي طرف بنقل أسلحة عبر حدودنا. لأننا نعتقد أن الحل العسكري للأزمات هو الخیار الأخير. لم تعد منطقتنا تتحمل الحرب والصراع ، وقد أعلنا مواقفنا من هذه القضايا لجميع الدول المعنية.

ورداً على سؤال آخر بخصوص التعاون العسكري بين إيران وفنزويلا وإرسال أسلحة من إيران إلى هذا البلد، أوضح المتحدث باسم الخارجية ان سیاسة إیران لیست تصدير الأسلحة. وبالطبع مع رفع القيود التسلیحیة من الطبيعي أن نستخدم حقنا في هذا المجال وسنستخدم هذا الحق بمسؤولية.

کما قال خطیب زاده إن مستقبل العلاقات الإيرانية الأمريكية ليس بسیطا ، لأن الولايات المتحدة ارتكبت جرائم متكررة خلال الأربعين سنة الماضية ، ولن ننسى أبداً قائمة الجرائم الأمريكية. يعرف النظام الأمريكي الحالي أفضل من أي جهة أخری أنه لم يعد بإمكانه متابعة سياسته الفاشلة ضد إيران ، وقد قلنا سابقا ان الولايات المتحدة ليس لديها خيار سوى الوفاء بالتزاماتها إذا كانت تريد تصحيح أخطائها.

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.