• الأحد / ١٥ نوفمبر ٢٠٢٠ / ١٢:٤٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99082516954
  • Journalist : 71475

شمخانی: الانسحاب الکامل للقوات الأمریکیة من أهم مکونات السلام والهدوء فی المنطقة

شمخانی: الانسحاب الکامل للقوات الأمریکیة من أهم مکونات السلام والهدوء فی المنطقة

طهران(إسنا) - إستقبل أمین المجلس الأعلی للأمن القومی علی شمخانی وزیر الدفاع العراقی جمعة عناد سعدون الذی یزور إیران حالیا حیث ناقش معه القضایا الثنائیة والإقلیمیة والدولیة.

وأشار شمخانی فی هذا الاجتماع إلی التعاون الدفاعی والأمنی ​​الجید والفعال بین إیران والعراق فی محاربة الإرهاب المنظم من قبل الولایات المتحدة وحلفاؤها فی المنطقة ودعم الجمهوریة الإسلامیة الثابت لإنقاذ المدن العراقیة من الاحتلال الداعشی.

وأوضح أنه یضمن هذا التعاون استقرار المنطقة وأمنها وینبغی ترقیته إلی المستویات الاستراتیجیة.

وأوضح شمخاني أن أحد أهداف إعلان أمريكا عن وجودها في منطقة غرب آسيا هو إثارة الفتن والصراع بين دول المنطقة، وشدّد على ضرورة يقظة جميع دول المنطقة لمواجهة هذه المؤامرة المشؤومة.

واعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي أمن حدود كل من ايران والعراق مهم للغاية، وقال: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية ستتعامل بحزم مع أي عنصر من عناصر انعدام الأمن يريد تعكير صفو سلام شعبي البلدين.

ونوّه شمخاني الى الاعترافات الصريحة لكبار المسؤولين الأمريكيين التي أفصحوا فيها أن وجودهم في منطقة غرب آسيا لم يُفضي سوى لاندلاع الحروب وعدم الاستقرار وفقدان الموارد الحيوية فيها، مشيداً بقرار البرلمان العراقي بإخراج القوات الأمريكية من العراق، وهو أحد أهم مكونات إحلال السلام والهدوء في المنطقة وهو الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية منها.

بدوره أشاد وزير الدفاع العراقي جمعة عناد سعدون، بدعم ومساعدة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في صد الإرهاب عن العراق، وشدد على ضرورة تعزيز وتوسيع العلاقات الإيرانية العراقية ، خاصة في المجالين العسكري والأمني.

وأكد الوزير العراقي أنه لا يمكن لدولة ثالثة أن تؤثر على العلاقات المتينة بين البلدين، وقال: أظهرت تجربة البلدين في محاربة داعش أنه من خلال التعاون المشترك، يمكن التغلب على الأزمات وخلق فرص مناسبة للتعاون في مجالات أخرى من أجل رفاهية وسلام شعبي البلدين.

ووصل وزير الدفاع العراقي على رأس وفدا عسكري رفيع المستوى إلى طهران يوم امس السبت، تلبية لدعوة رسمية من وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي، لبحث تنمية التعاون الدفاعي والعسكري بين البلدين.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .