• السبت / ١٤ نوفمبر ٢٠٢٠ / ١١:٠٩
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99082415876
  • Journalist : 71475

ردا علی مزاعم بشأن إغتیال إرهابي للقاعدة بإیران

خطیب زاده: ینبغی ألا تقع وسائل الإعلام فی فخ سیناریوهات هولیوود للأمریکیین والصهاینة

خطیب زاده: ینبغی ألا تقع وسائل الإعلام فی فخ سیناریوهات هولیوود للأمریکیین والصهاینة

طهران(إسنا) - علق المتحدث باسم وزارة الخارجیة سعید خطیب زاده علی مزاعم حول اغتیال إرهابی من تنظیم القاعدة فی إیران.

وردا علی أسئلة المراسلین حول بعض التقاریر التی نشرتها مصادر إسرائیلیة والتقریر الأخیر لصحیفة نیویورک تایمز عن اغتیال مسؤول لتنظیم القاعدة الإرهابی فی إیران رفض خطیب زاده وجود أی أعضاء للتنظیم فی إیران ونصح الإعلام الأمریکی بعدم الوقوع فی فخ سیناریوهات هولیوود للمسؤولین الأمریکیین والکیان الصهیونی.

وفی إشارة إلی أن جماعة القاعدة هی ولید السیاسات الخاطئة للولایات المتحدة وحلفائها فی المنطقة شدد خطیب زاده علی أن واشنطن وتل أبیب تحاولان بین الحین والآخر التنصل من المسؤولیة عن الأنشطة الإجرامیة لهذه المجموعة وغیرها من الجماعات الإرهابیة فی المنطقة من خلال بث الکذب وتسریب المعلومات الکاذبة لوسائل الإعلام لتمثیل إیران علی أنها مرتبطة بهذه الجماعات.

وقال المتحدث باسم الخارجیة انه رغم أن الولایات المتحدة لم تدخر جهدا في توجیه اتهامات کاذبة ضد الجمهوریة الإسلامیة إلا أن هذا النهج أصبح توجهًا دائمًا فی الإدارة الأمریکیة الحالیة وحاول البیت الأبیض تکرار مثل هذه الاتهامات في تنفیذ مشروع إیرانوفوبیا أکثر من ذي قبل.

وأضاف خطیب زاده أنه لا شک أن مثل هذه الاتهامات تأتی فی إطار حرب اقتصادیة واستخباراتیة ونفسیة شاملة ضد الشعب الإیرانی، ویجب ألا تکون وسائل الإعلام منصة لنشر أکاذیب البیت الأبیض المستهدفة ضد إیران.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .