• الأربعاء / ٢١ أكتوبر ٢٠٢٠ / ١١:٣٨
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99073022189
  • Journalist : 71475

ظریف: لا یمکن شراء الأمن والإستقرار

ظریف: لا یمکن شراء الأمن والإستقرار

طهران(إسنا) - أکد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف فی اجتماع لمجلس الأمن برئاسة وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف وبمشارکة وزیر الخارجیة الصینی وانغ يي وعدد من الوزراء الآخرین، فی معرض إشارته إلی مبادرة هرمز للسلام، أن هذه المبادرة تعتمد علی مسؤولیة کل دولة فی المنطقة لضمان السلام والاستقرار والازدهار للجیران وانتفاع الجمیع.

صرح وزیر الخارجیة أن الوصفات الخاطئة مثل شراء الأمن من الآخرین، والحصول علی الأمن مقابل إنعدام أمن الجیران، واکتساب الهیمنة الإقلیمیة، تسببت فی عواقب وخیمة.

وأضاف ظریف: الوجود غیر الشرعی للولایات المتحدة علی بعد 7600 میل من شواطئها لم یحقق شیئًا سوی الاغتیال الجبان للجنرال قاسم سلیمانی، العدو الأول لداعش، علی ید رئیس الولایات المتحدة.

وقال انه یمکن لأی شخص شراء أکثر الأسلحة تطورا بالمال، لکن الحقیقة هی أنه لا یمکن شراء الأمن والاستقرار. نحن بحاجة إلی تعاون جماعی من دول المنطقة لإقامة حوار شامل واحلال أمن جماعی فی المنطقة. وإلا سنبقی فی حالة من الفوضی لأجیال.

وأوضح أنه لن ینسی الإیرانیون أبدًا ثمانی سنوات من الحرب المفروضة والتی تم فیها تمویل المعتدی بالمال من قبل جیرانه بشکل کامل.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .