• الأربعاء / ١٤ أكتوبر ٢٠٢٠ / ١١:٤٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99072317320
  • Journalist : 71475

الرئیس روحانی: رفع 10 سنوات من الحظر التسلیحی علی إیران الاحد المقبل

الرئیس روحانی: رفع 10 سنوات من الحظر التسلیحی علی إیران الاحد المقبل

طهران(إسنا) - أکد الرئیس حسن روحانی انه سیعلن الاسبوع القادم للشعب الایرانی خبرا سارا ویبارک لهم انتهاء 10 سنوات من الحظر التسلیحی الجائر الذی سیرفع یوم الاحد القادم .

واضاف روحاني في كلمته بجلسة مجلس الوزراء صباح اليوم الاربعاء ان إيران دخلت صراعا مع اميركا خلال السنوات الاربع الماضية بشأن هذا الموضوع ، وطوال هذه المدة طرقت امريكا كل الأبواب لكنها فشلت فشلا ذريعا في كسب التأييد لتمديد الحظر التسليحي على الجمهورية الاسلامية .

وأعتبر روحاني ان هذا الانجاز تحقق بفضل الدبلوماسية الايرانية ، موضحا ان رفع الحظر التسليحي هو أحد نتائج الاتفاق النووي ، وبالتالي فأننا واعتبارا من يوم الاحد القادم نستطيع شراء السلاح من أي بلد نشاء ونبيعه الى أي بلد نشاء.

ووصف روحاني حكام البيت الابيض بالاشرار، وقال ان تداعيات الشرور الامريكية لم تنحصر بالشعب الايراني بل تعدته الى العديد من الشعوب ومن بينها الشعب الافغاني ، مشيرا الى ان مسؤولي البيت الابيض يعلنون كل يوم انهم سيحققون الأمن والاستقرار في افغانستان لكن هذه المزاعم تتلاشى عندما ننظر من الذي يسيطر على غرب وشرق افغانستان ، ومن خلق هذه الظروف الخطيرة التي تواجهنا في هذا البلد.

وتابع قائلا : لقد رأينا ماذا فعل اولئك الذين زعموا انهم جاءوا الى المنطقة للقضاء على "داعش"، في حين ان شعبي العراق وسوريا المضحين هما من قضى على "داعش" بمساعدة مقاتلينا.

وأكد الرئيس روحاني ان امريكا عبثا تتحدث عن نجاحات مزعومة في سياستها الخارجية خلال السنوات الأربع الماضية، فهي لم تحقق سوى الفشل والخيبة أمام الشعب الايراني والشعوب الاخرى في المنطقة كشعب فلسطين والعراق وسوريا.

أقتصاديا تحدث روحاني عن ارتفاع مؤشرات الانتاج والتصدير في عدة مجالات رغم الحظر والضغوط الامريكية القصوى ، على سبيل المثال ارتفع انتاج القمح لهذا العام بنسبة 7 بالمئة عن العام الماضي، كما ارتفع الانتاج بنسبة 11 بالمئة والصادرات بنسبة 14 بالمئة .

واشار روحاني الى ان الظروف الاقتصادية في الأشهر الستة المتبقية من العام الايراني الجاري (ينتهي 20 مارس 2021) ستكون أفضل من النصف الأول من العام بفضل تنامي الصادرات غير النفطية التي ارتفعت بنسبة 25 بالمئة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .