• الثلاثاء / ١٣ أكتوبر ٢٠٢٠ / ١٢:٥٤
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99072216490
  • Journalist : 71475

فلسطین تؤکد التطبیع مع الکیان الصهیوني لا یخدم معادلة السلام مقابل الأرض

طهران(إسنا) - شدد رئیس الوزراء الفلسطینی محمد اشتیه، علی أن تطبیع بعض الدول العربیة مع إسرائیل لا یخدم معادلة السلام مقابل الأرض، بل یخدم المنظور الإسرائیلی وهو السلام المجانی.

وخلال لقائه لجنة الشؤون الخارجیة فی البرلمان الأوروبی، دعا اشتیه دول الاتحاد الأوروبی الی الاعتراف بالدولة الفلسطینیة وکذلک رفع کلفة الاحتلال من خلال الانتقال من وسم بضائع المستعمرات إلی مقاطعتها بشکل کامل، بالإضافة الی لعب دور فاعل فی أی عملیة سیاسیة مستقبلیة لکسر الأمر الواقع الذی تعیشه القضیة الفلسطینیة.

وشدد علی أن الشعب الفلسطینی الذی یرزح تحت الاحتلال هو أکثر المستفیدین من حل سیاسی عادل، ومن المجحف القول بإن القیادة الفلسطینیة أضاعت أی فرصة، لأننا لم نحظی بأی فرصة ترتقی لحقوق شعبنا، مؤکدا أنه علی الکیان الإسرائیلي أن تضمن أمن دولة فلسطین وشعبها لا أن یطالب الشعب الواقع تحت الاحتلال بضمان أمن المحتل.

ورأی أن أی عملیة سیاسیة یجب أن تکون قائمة علی إنهاء الاحتلال الإسرائیلی الواقع علی أرضنا وعلی أساس حل الدولتین المستند إلی القانون الدولی والقرارات الأممیة، مضیفا: "لدینا إرادة جادة لإجراء الانتخابات وهی استحقاق وطنی وبوابة لإنهاء الانقسام. ونحن طالبنا الاتحاد الأوروبی بدعم هذه الانتخابات والضغط علی الکیان الإسرائیلي لإجرائها بالقدس وهو حق لأهلنا بالقدس تمتعوا فیه فی الانتخابات السابقة جمیعها، واستحقاق سیاسی ضمنته الاتفاقیات الموقعة مع إسرائیل".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .