• السبت / ٣ أكتوبر ٢٠٢٠ / ٠٩:٤٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99071208444
  • Journalist : 71475

نص خطاب ظریف فی مؤتمر"الیوم العالمی للتخلص التام من الأسلحة النوویة"

نص خطاب ظریف فی مؤتمر"الیوم العالمی للتخلص التام من الأسلحة النوویة"

طهران(إسنا) - ألقی وزیر الخارجیة، محمد جواد ظریف، کلمة أمام الاجتماع الافتراضی "للیوم العالمی للتخلص التام من الأسلحة النوویة" فی الأمم المتحدة.

فإن نص خطاب ظریف کما یلی: الیوم وبعد 75 عامًا من قیام الولایات المتحدة بإلقاء قنبلة ذریة علی مدنیین أبریاء فی هیروشیما وناغازاکی - کالمستخدم الأول والوحید لمثل هذه الأسلحة المروعة - یوفر هذا الاجتماع فرصة فریدة للتعبئة العالمیة لتحریر البشریة من الکابوس النووی.

وقال ظریف انه بعد خمسة وعشرین عامًا من مؤتمر مراجعة وتمدید معاهدة عدم انتشار الأسلحة النوویة، الذی دعا إلی خفض الاعتماد علی الأسلحة النوویة، وحکمت محکمة العدل الدولیة علی الجهود المصحوبة بحسن النیة لنزع السلاح النووی، تعمل الولایات المتحدة علی تطویر أسلحة نوویة جدیدة. وفی الوقت نفسه، تقلل بشکل متهور من القیود المفروضة علی استخدام هذه الأدوات. بالإضافة إلی ذلک، ألحقت الولایات المتحدة أضرارًا جسیمة بمعاهدة عدم الانتشار النووی (NPT) من خلال الانسحاب غیر القانونی من معاهدة حظر الصواریخ النوویة متوسطة المدی والإتفاق النووی.

کذلک، فإن الولایات المتحدة، بصفتها المرتکب الوحید لهجوم نووی، تدعم دون قید أو شرط الحائز الوحید للترسانة النوویة فی منطقتنا: نظام منتهک للقانون الذی یهدد صراحة الآخرین بالدمار النووی وفی الوقت نفسه یعلب دور الضحیة فیما یتعلق بانتشار الأسلحة.

یجب علی المجتمع الدولی إجبار الکیان الإسرائیلي، التی یعد العدوان جزء منه، علی الانضمام علی الفور إلی ان.بی.تی وتدمیر ترسانته النوویة. بالإضافة إلی ذلک، بالنظر إلی ستة عقود من الخداع وتطویر الأسلحة النوویة السری، یجب إجبار إسرائیل علی الامتثال لنظام التفتیش الأکثر دقة والذی یمتثل له أعضاء معاهدة ان.بی.تی.

کما ندعو الجمعیة العامة، کمعیار دولی ملزم، إلی إعلان أن الحرب النوویة لیس لها منتصر - وینبغی ألا تحدث مثل هذه الحرب أبدًا. ویجب أن یکون ذلک مصحوبا بخطة متماسکة، کان یجب وضعها منذ فترة طویلة، تحدد جدولاً زمنیاً محدداً لنزع السلاح النووی وتوفر ضمانات أمنیة للدول غیر النوویة حتی یتم تحقیق ذلک.

أصدقائی الأعزاء،فی العام الماضی، تم إنفاق 72.9 ملیار دولار علی الأسلحة النوویة - نصفها کان من الولایات المتحدة وحدها. هذا الرقم أعلی من الناتج المحلی الإجمالی لمعظم البلدان. فقط تصوروا ماذا کان سیحدث لو تم تخصیص ملیارات الدولارات التی أهدرت علی تطویر أدوات تدمیر عالمی بتمویل لمکافحة Covid-19.

یکفی بعد الآن

انتهی

التعليقات

You are replying to: .