• الثلاثاء / ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ / ٠٩:٠٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99070100124
  • خبرنگار : 71475

ظریف: مستعدون لتبادل السجناء مع الولایات المتحدة

ظریف: مستعدون لتبادل السجناء مع الولایات المتحدة

طهران(إسنا) - قال وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف فی کلمة إلی مجلس العلاقات الخارجیة فی نیویورک عبر دائرة تلفزیونیة مغلقة الاثنین إن طهران مستعدة لتبادل جمیع السجناء مع الولایات المتحدة.

 وقال ظریف : هناک إیرانیون فی السجون الأمیرکیة، موجودون هناک فقط لأنهم یرفضون خیانة بلدهم (إیران). نحن مستعدون لتبادل جمیعهم والذین سجنوا.

وبشأن ملف"نوید افکاری" قال الوزیر: لدینا قضاء مستقل والحکومة لا تتدخل فی قرارات القضاء. تم إعدام هذا الشخص لیس لمشارکته فی الاحتجاجات ولکن لارتکابه جریمة قتل.

وفی جزء آخر من خطابه قال ظریف: الإتفاق النووی ما زال حیا. وأظهر مجلس الأمن بأن الإتفاق حی وأمریکا أصبحت معزولة دولیا. استخدمت إدارة ترامب سیاسة القوة والبلطجة لتدمیر الاتفاقیة، والآن ترید الإدارة التالیة استخدام القوة للعودة إلی الاتفاقیة. نحن لا نتحمل عبء القوة. 

وفیما یخص العقوبات الجدیدة، صرح ظریف: هذه العقوبات لیست قضیة جدیدة ولن یکون لها تأثیر یذکر علی إیران. مارست الولایات المتحدة کل الضغوط التی تستطیع ضد إیران. کانت الولایات المتحدة تأمل فی أن تؤدی هذه الضغوط إلی رکوع شعبنا علی رکبتیه، لکن هذا لم یحدث. ولهذا أضعفوا الإتفاق النووی ومارسوا الضغط الأقصی، فقدموا قراراً إلی مجلس الأمن وفعّلوا آلیة تمسی بـ "إعادة العقوبات". لقد فشلوا ویقولون الآن إن کل من لا یطبق قرار مجلس الأمن سیعاقب. الولایات المتحدة تؤمن فقط بهذا النوع من الدیمقراطیة العالمیة.

وحول اغتيال الفریق قاسم سليماني، قال ظريف: الولايات المتحدة ارتكبت خطأً كبيراً باغتيالها شخصا كان العدو الأول لداعش. يسعى الكثيرون للانتقام لمقتل الجنرال سليماني. أمر الرئيس ترامب باغتيال بطل قومي إيراني وإقليمي. لا أريد أن أهدد، لكن هذه القضیة ليست مغلقة.

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.