• الثلاثاء / ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠ / ٠٩:٥٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99062518798
  • خبرنگار : 71475

شمخاني للمالکي: لن تتحقق أحلام الصهاینة للهیمنة من النیل إلی الفرات

شمخاني للمالکي: لن تتحقق أحلام الصهاینة للهیمنة من النیل إلی الفرات

طهران(إسنا) - التقی نوری المالکی، رئیس تحالف دولة القانون، رئیس الوزراء العراقی الأسبق، الذی یزور طهران حالیا،  علی شمخانی، ممثل قائد الثورة، أمین المجلس الأعلی للأمن القومی، لبحث القضایا الثنائیة والإقلیمیة.

وأوضح شمخانی خلال اللقاء الاستراتیجیة الأمریکیة المثیرة للفرقة والمزعزعة للأمن فی المنطقة، قائلا إن أهم أولویات الدول لمواجهة هذا النهج هو التماسک والوحدة  الوطنیة والجهود المشترکة بین دول المنطقة.

وقال إن أعداء الوحدة والتقدم فی العراق کانوا یحاولون تحویل الانتخابات المقبلة فی هذا البلد إلی وسیلة لبث الخلاف والصراع وفی نهایة المطاف انعدام الأمن مشددا علی ضرورة الحفاظ علی یقظة وتماسک الشعب العراقی وخاصة الأحزاب والجماعات والشخصیات الشیعیة.

وقال أمین المجلس الأعلی للأمن القومی، فی إشارة إلی الجهود الشاملة التی تبذلها الولایات المتحدة لإضعاف دول المنطقة بهدف الحفاظ علی أمن الکیان الصهیونی وهیمنة هذا الکیان الزائف علی الدول العربیة والإسلامیة قائلا: الکیان الصهیونی یسعی من خلال ما یسمی بمشروع السلام لتحقیق شعار الهیمنة من النیل إلی الفرات.
وحذر شمخانی القادة الخونة الذین ضحوا بمصالح العالم الإسلامی ومُثل فلسطین وتحریر القدس لرغباتهم العابرة وبقائهم علی المدی القصیر قائلا: إن العالم الإسلامی لن یسمح أبدا بتحقیق مثل هذا المشروع الخطیر والغادر.

وفی النهایة، قال أمین المجلس الأعلی للأمن القومی: "لا شک لدینا فی أن الدماء الطاهرة للشهیدین الحاج قاسم سلیمانی وأبو مهدی وغیرهما من شهداء المقاومة سقتلع جذور الولایات المتحدة والنظام الصهیونی من المنطقة".

وخلال اللقاء، أشاد نوری المالکی بالدور الممیز للجمهوریة الإسلامیة فی مکافحة الإرهاب وإحلال الاستقرار والأمن فی المنطقة، مؤکدا علی ضرورة تضافر جهود إیران والعراق فی القضایا الإقلیمیة والدولیة المهمة.
وشدد المالکی علی ضرورة زیادة التلاحم فی العالم الإسلامی والحیلولة دون الأعمال التی تضر بکیان وهویة الدول الإسلامیة قائلا: کما أبعدنا الإرهاب من العراق والمنطقة بالوحدة والمقاومة، سنکون قادرین علی إحباط التهدیدات التی تستهدف القدس الشریف ووجود فلسطین.

هذا واجتمع المالکي أمس الإثنین مع رئیس مجلس الشوری الإسلامي محمد باقر قالیباف وبحث معه القضایا الهامة بما فی ذلک القضیة الفلسطینیة والتطبیع العربي مع إسرائیل کما أشاد قالیباف بقرار البرلمان العراقي باخراج أمریکا من العراق واعتبره خطوة هامة ومن جانب آخر  قدر المالکي بموقف قائد الثورة الداعم لمحور المقاومة والعراق.

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.