• الاثنين / ١٠ أغسطس ٢٠٢٠ / ١٠:٠٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99052014339
  • خبرنگار : 71475

الخارجیة: أمانة مجلس التعاون باتت بوقا معادیا لإیران تحت وطأة السیاسات المدمرة

الخارجیة: أمانة مجلس التعاون باتت بوقا معادیا لإیران تحت وطأة السیاسات المدمرة

طهران(إسنا) - رد المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي على ما قام به مؤخرا الأمين العام لمجلس تعاون الخليج الفارسي من توجیه رسالة إلى مجلس الأمن لتمديد حظر الأسلحة على إيران.

وعقب الأنباء التي نشرتها الأمانة العامة لمجلس تعاون الخليج الفارسي بشأن تقدیم طلب لتمديد حظر الأسلحة علی إيران واتهامات كاذبة أخرى من قبل الأمين العام الجديد للمجلس، أعرب موسوي عن أسفه للنهج غير البناء لبعض الأعضاء فيما يتعلق بجمهورية إيران الإسلامية وقال: "لسوء الحظ، يبدو أن ما يسمى بمجلس التعاون بات المتحدث باسم بعض الدوغمائیین داخل المجلس وخارج المنطقة وأصبحت أمانة المجلس أيضًا بوقا معاديا لإيران تحت وطأة السياسات والسلوكيات الخاطئة والمدمرة لبعض أعضائها.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية: "مجلس تعاون الخليج الفارسي، الذي هو في ذروة عدم كفاءته جعلته انقساماته الداخلية وسياساته غير الواقعية، عقيمًا، وهو تجاهل حقائق المنطقة بهذا الإجراء وغض الطرف عن الحقائق والأولويات في هذا الوضع الحساس.

وأضاف موسوي: "البيان غير المسؤول للأمين العام يصدر من جانب واحد ويتم إملائه في حين أن بعض أعضاء المجلس، لایتوقفون حتى في فترة المشاكل الاقتصادية، عن شراء وتخزين الأسلحة وهم من أكبر مشتري الأسلحة في المنطقة والعالم. ومن دون ادنی الشک مصالح الولايات المتحدة مرتبطة أيضًا بمبيعات الأسلحة الاکثر لهذه البلدان وبمثل هذا النهج والادعاءات الكاذبة.

وفي الختام قال المتحدث باسم جهاز السياسة الخارجية: "إن حالة قتل الناس والأطفال العزل في اليمن من الأمثلة الملموسة للسياسات الخاطئة لبعض أعضاء هذا المجلس، والذين يضحون كل يوم أمام أعين العالم بكل أنواع الأسلحة الغربية وعلی أیدي قادة هذا المجلس"

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.