• الاثنين / ٣ أغسطس ٢٠٢٠ / ١٢:٣٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99051309471
  • خبرنگار : 71475

الحرس الثوری: تلقی الأمریکان والصهاینة رسالة مناورات النبی الأعظم جیدا

الحرس الثوری: تلقی الأمریکان والصهاینة رسالة مناورات النبی الأعظم جیدا

طهران(إسنا) - أکد المتحدث باسم الحرس الثوری الإسلامی العمید رمضان شریف علی أنه تلقی الأمریکان والصهاینة رسالة مناورات النبی الأعظم الضخمة الـ14 بشکل جید.

وقال انه تم إجراء مناورات النبی الأعظم(ص) الضخمة الـ14فی الظروف الحالیة الخاصة التي تعیشها إیران والمنطقة والعالم وأثبتت أن فرض العقوبات التسلیحیة والاقتصادیة من قبل الأعداء لم یکن له تأثیر علی تطویر القدرات العسکریة وتشکیل الردع الهجومی لإیران الإسلامیة. لقد بلغت قواتنا المسلحة، وخاصة الحرس الثوری الإسلامی، إلی درجة من الثقة بالنفس والاعتماد علی الذات والقدرة علی توطین المعدات والأنظمة والخطط الدفاعیة حیث لا یمکن لخداع ومؤامرات العدو أن توقفها أو تقید مسارها.

وأضاف: "لقد أدرکت الجبهة المتحاربة جیدًا أنه فی العقیدة الدفاعیة للقوات المسلحة، لم یمر أی عمل ضد المصالح الوطنیة الإیرانیة دون رد، وسوف تواجه ردود فعل مناسبة وحاسمة فی إطار الردع الهجومی".

واعتبر المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني رسالة السلام وصون الأمن الإقليمي للدول المجاورة واحدة من النقاط المهمة لمنظمي مناورات الحرس الثوري، وينصب تركيز سيناريوهاتنا الهجومية في التدريبات القتالية على الدول العدائية عبر الإقليمية الممتلکة لحاملات الطائرات والتي تحاول من خلال إرهاب الدولة وتواجدها اللاشرعي في المنطقة نهب موارد وثروات الشعوب ضمن استراتيجياتها الشريرة، بقيادة النظام الأمریکي الإرهابي واللاإنساني.

وأكد العمید شریف أن مهمتنا هي أن نكون مستعدين بالكامل للتعامل بسرعة وحزم مع التهديدات المتصورة للأعداء  وقال إن الإرهابيین الأمريكيین وكلبهم المقيد وهو الکیان الصهیوني المزيف والقاتل للأطفال تلقوا رسالة مناورات الحرس الثوري الإيراني الأخيرة جیدا مضیفا أن محاولات وسائل الإعلام الیائسة للتشكيك في هذا الحدث الكبير والقوة الدفاعية والرادعة لإيران العزيزة لدی الرأي العام لن تنجح.

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.