• الأربعاء / ٢٩ يوليو ٢٠٢٠ / ١٤:٠٠
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99050806031
  • Journalist : 71475

للمرة الأولی في العالم.. إطلاق الصواريخ الباليستية من أعماق الأرض

للمرة الأولی في العالم.. إطلاق الصواريخ الباليستية من أعماق الأرض

طهران(إسنا)- فی الیوم الثانی من المرحلة النهائیة لمناورات النبی الأعظم (ص) الـ 14، قامت القوة الجوفضائیة للحرس الثوري باطلاق الصواریخ البالیستیة من أعماق الأرض بشکل مستتر تماما وذلک للمرة الأولی في العالم.

وقال قائد القوة الجوفضائیة العمید امیر علی حاجی زاده انه لأول مرة في العالم، أطلقت صواريخ باليستية من أعماق الأرض. في عمليات الإطلاق هذه،  تشق الصواريخ المدفونة الأرض فجأة وتضرب أهدافها دون استخدام منصات ومعدات تقليدية.

وأعلنت دائرة العلاقات العامة فی الحرس الثوری الإسلامی فی بیان أن الیوم الثانی من المرحلة الأخیرة من مناورات النبی الأعظم(ص)الـ14، یشهد عملیات مختلفة من البر والجو والبحر ضد مواقع العدو الوهمی.

وفی هذه المرحلة من التمرین، تستعرض القوة الجوفضائیة للحرس الثوری، باستخدام تکتیکات ومعدات جدیدة، جزءً من قدراتها الواسعة فی مواجهة التهدیدات المفترضة للعدو.

والإنجاز المهم للقوة الجوفضائیة للحرس في هذه المرحلة من التدريبات التي جرت صباح اليوم الأربعاء لأول مرة في العالم هو إطلاق الصواريخ الباليستية بنجاح من أعماق الأرض بشکل مستتر تماما، وهو إنجاز مهم يمكنه أن یتحدی أجهزة استخبارات العدو بشکل خطیر في مواجهة محتملة.

وفي المرحلة الأخيرة من مناورات النبي الأعظم الـ14، الذي تجری في مياه الخليج الفارسي ومضيق هرمز الاستراتيجي، تضرب طائرات "سوخوي 22 "التابعة للحرس الثوري  مواقع محددة مسبقا في جزيرة فاروران بقنابل مجنحة وتدمرها.

وتدمير أهداف العدو الافتراضية باستخدام مجموعة متنوعة من القنابل الذكية التي تم تصميمها بدقة وأقل بكثير من الحجم الفعلي هو جزء آخر سيتم ممارسته في هذه المرحلة من التمرين.

وأحد الأجزاء المهمة في هذا التدریب هو تمرین القوات الجوفضائية والبحرية التابعة للحرس الثوري على القتال جنبًا إلى جنب. وخلال المراحل الأولية والنهائية من المناورة، یظهرون مواجهة مباغتة مع العدو من خلال تشکیل نظام القيادة والتحكم المشترك والمزج بين تكتيكات وأساليب القتال للقوتین.

وتم تنفیذ عمليات قتالية صاروخية ناجحة بإطلاق صاروخي أرض-أرض من الطرازين "هرمز" و"فتح"، وصاروخ باليستي على أهداف محددة، بالإضافة إلى إطلاق نيران الدفاع الجوي في هذه المرحلة من المناورات.

كما یتم تنفیذ هجمات الطائرات المسیرة "شاهد 181" و"مهاجر"و"باور" علی أهداف العدو الوهمي وتدمير المواقع المحددة مسبقا في هذه المرحلة من التمرين. وتجری عمليات صواريخ أرض - أرض ، وساحل-بحر، واطلاق النيران المدفعية وكذلك عمليات زرع الألغام الهجومية لقطع خطوط اتصالات العدو في اليوم الثاني من المناورات.

كما شهدت المناورات اطلاق نيران من انواع البنادق الرشاشة وقذائف "آر بي جي" والاسلحة الخفيفة من قبل القوات القتالية الجهادية في الخطوط والحصون المحيطة بالجزر، لتظهر مرة اخرى العزم الراسخ لقاطني الحدود الابطال في الدفاع عن حياض الوطن.

بدأت المرحلة الأخيرة من مناورات النبي الأعظم(ص) 14 للحرس الثوري الإسلامي صباح أمس الثلاثاء في المنطقة العامة بمحافظة هرمزغان والخليج الفارسي وغرب مضيق هرمز وستنتهي مساء اليوم الأربعاء.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .