• الاثنين / ٢٧ يوليو ٢٠٢٠ / ١٢:٠٠
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99050604027
  • Journalist : 71475

إیران: سنرد علی العمل الإرهابی الأخیر للولایات المتحدة فی الوقت المناسب

إیران: سنرد علی العمل الإرهابی الأخیر للولایات المتحدة فی الوقت المناسب

طهران(إسنا) - أکد المتحدث باسم وزارة الخارجیة السید عباس موسوي أن إیران سترد علی العمل الإرهابی الأمریکی فیما یتعلق بطائرة الرکاب فی الوقت المناسب.

وفي معرض إشارته إلى زيارة وزیر الخارجیة محمد جواد ظريف الأخيرة إلى موسكو، قال موسوي للصحفيين: "خلال هذه الزيارة، بالإضافة إلى لقاءه وزیر الخارجیة الروسي سیرغي لافروف بحث ظریف على خط هاتفي آمن لمدة ساعة واحدة مع الرئیس الروسي فلادیمیر بوتين، القضايا الثنائية والتطورات الإقلیمیة والدولية. 

ونوه إلى زيارة ظريف للعراق وزيارة رئيس وزراء هذا البلد المجاور لطهران الأسبوع الماضي، وقال: "آمل أن تعود نتائج هذه الزيارات بالخیر علی شعبي إيران والعراق".

وفي سیاق آخر، قال موسوي: "إن إيران سترد في الوقت المناسب على العمل الإرهابي الأمريكي فيما يتعلق بطائرة الركاب الإيرانية". وأکیدا ستتخذ إیران ووزارة الخارجیة ومن خلال مساعدة هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة والسلطة القضائیة ومنظمة الطیران المدني کافة الإجراءات اللازمة لیجعلوا الأمریکیین یندمون.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية عن تصريحات وزیر الخارجیة الأمریکي مایک بومبيو الأخيرة بشأن تمديد حظر الأسلحة علی إیران إنه بناء على المشاورات والاتصالات التي أجريناها مع أصدقائنا، أستبعد أن يحقق الأمريكيون أهدافهم في هذا الصدد.

وفي سیاق آخر، شدد موسوي على أن إيران أعلنت مرارًا وتكرارًا أن التفاعل مع جيرانها يمثل أولوية لها قائلا: نحن على استعداد لإقامة علاقة متوازنة مع الحفاظ على الاحترام المتبادل مع جيراننا ، بما في ذلك السعودية.

وردا على سؤال حول التصريحات الأخيرة التي أدلی بها رئیس الوزراء الصهیوني بنیامین نتنیاهو بأننا لن نسمح لإيران بالتواجد في المناطق الحدودية للأراضي المحتلة، قال: "السيد نتنياهو يتحدث كثيرا مثل السيد هوك". ليس لدينا وجود عسكري في أي مكان ولا ننوي أن یکون لنا وجود عسكري دائم في أي مكان.

وشدد على أن التواجد الإيراني في سوريا استشاري وأن هذا الوجود تم بناء على طلب  من الحكومة السورية، وقال: "إنهم هم الذين یکون کیانهم غير شرعي بالنسبة لنا ودول المنطقة وحتى على الصعيد العالمي. إنهم ليسوا في وضع يسمح لهم بأن یأمروا الجمهورية الإسلامية أين یجب علیها أن تتواجد وكيف یکون ذلک. هذه كلمات زائدة يطلقها السيد نتنياهو.

وفیما یخص امتناع کوریا الجنوبیة عن دفع دیونها لإیران، قال "الأعذار التي قدمتها كوريا الجنوبية بشأن هذه القضية، بما في ذلك العقوبات والضغوط الأمريكية، غیر مقبولة بالنسبة لنا". ونحن نتوقع منهم أن یلتزموا بتعهداتهم وإذا کانوا یدعون بأنهم ذو بلد مستقل فعلیهم إظهاره وأن لا یتأثروا بدول ثالثة وفي هذا السیاق يجب عليهم الإفراج عن المستحقات الإيرانية.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .