• الاثنين / ٦ يوليو ٢٠٢٠ / ١٦:٠٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99041612114
  • Journalist : 71475

معاون الامین العام للنجباء: حکومة الکاظمی هی سبب تطاول ال سعود.. السعودیة؛ نظام تکفیری

طهران(إسنا) - أکد الجزائری فی مقابلة تلفزیونیة علی أن السعودیة نظام وهابی طائفی تکفیری، موضحا أننا نشهد هذه التجاوزات عندما تقصر الحکومة فی العمل بمهامها وأن الکاظمی هو رئیس وزراء ضعیف وخانع ومستسلم.

أفاد مکتب الاعلام والعلاقات لحرکة النجباء فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة أن معاون الامین العام للمقاومة الاسلامیة حرکة النجباء فی شؤون الحوزات العلمیة ادان خلال مقابلة مع قناة الاتجاه الفضائیة، تطاول صحیفة الشرق الاوسط السعودیة علی مقام المرجعیة الدینیة، مصرحا ان هذه التجاوزات هی جزء من مشروع کامل لانتهاک سیادة العراق والتطاول علی شعبه والمرجعیة الدینیة ورموزه الوطنیة.

وبین السید علاء الدین الجزائری أن ال سعود تطاولوا علی المرجعیة الدینیة لان المرجعیة تشکل قوة العراق، مصرحا أن المرجعیة الدینیة فی النجف الاشرف تشکل صور وحصن قویم للعراق وأفشلت المشروع الوهابی والداعشی وباقی العصابات التی صنعتها السعودیة فی البلاد.

وأشار الی المشروع السعودی المستمر علی مر تاریخ ال سعود، قائلا: هناک من کان یظن أن محمد بن سلمان جاء بجیل جدید، ولکن الیوم ثبت لهم أن النظام السعودی هو نظام وهابی طائفی تکفیری لم ولن یتغیر.

وأکد معاون الامین العام للنجباء أن حقد وکره ال سعود للمرجعیة الدینیة فی النجف وقم وحتی لعلماء الازهر فی مصر والزیتونة فی تونس ادی الی ظهور روح التکفیر فی هذه الحکومة الوهابیة ولذلک هم یهدرون دماء المسلمین جمیعا.

وبین الجزائری أنه عندما کان السید عبد المهدی رئیسا للوزراء لم نشهد هکذا تجاوزات، مؤکدا أن هذه التجاوزات تکثر عندما تکون الحکومة وشخص رئیس الوزراء مقصرا فی اداء مهامه، وأن السید الکاظمی هو رئیسا ضعیفا خاضعا ومستسلما وأن هذه الحکومة وضعت إضعاف ارکان القوة فی العراق وهی المقاومة والحشد الشعبی والمرجعیة الدینیة ضمن برامجها.

واضاف، أن رئیس الوزراء یجب أن یستخدم کل الوسائل المتاحة کوزارة الخارجیة، وهیئة الاعلام والاتصالات وباقی وسائل الاعلام التابعة له، واتخاذ موقف واضح تجاه هذا التطاول لعدم السماح بتکرار هکذا تجاوزات.

وختم معاون الامین العام للنجباء، مشیرا الی حضور القوات المحتلة فی الاراضی العراقیة، موضحا أن القاعدة وداعش هزموا فی العراق، واستطاعت المقاومة الاسلامیة والحشد الشعبی أن تفشل مخططات السعودیة فی العراق وأن یخرجوهم من ارض العراق الی الابد، وأن شاءالله سیطردون الامریکان من العراق.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .