• الثلاثاء / ٣٠ يونيو ٢٠٢٠ / ١٠:٢٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99041007357
  • خبرنگار : 71457

أنباء عن تفجیر إرهابی فی مدینة زاهدان جنوب شرقي إيران

أنباء عن تفجیر إرهابی فی مدینة زاهدان جنوب شرقي إيران

طهران (إسنا)- بعد أنباء متضاربة عن تفجیر فی سیستان وبلوشستان تبنت الطغمة الإرهابیة "جیش الظلم" مسؤولیة الهجوم.

وفي هذا السياق، نفی نائب زاهدان في مجلس الشوری الإسلامي فدا حسين مالكي استشهاد قائد قوات التعبئة في منطقة کورين في الهجوم الإرهابي في زاهدان، قائلاً: لم تخلف العملية أي إصابات.

وقال مالكي لوکالة إسنا: وقعت العملية الإرهابية بالقرب من قرية غلوغاه في زاهدان وكانت في الواقع عبوة ناسفة، تم إبطال إحداها من قبل الإخوة في الحرس الثوري وانفجرت الأخرى.

وتابع: "لم تقع إصابات في هذا الحادث، ولم يصب العقيد ميرشكار، قائد قوات التعبئة في كورين، إلا بجروح طفيفة".

وفي هذا السیاق، زعمت طغمة جيش الظلم الإرهابية في بيان أنها استهدفت سيارة قائد عسكري حيث استشهد إثر الحادث.

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.