• الاثنين / ٢٩ يونيو ٢٠٢٠ / ١٠:٣٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 99040906529
  • Journalist : 71457

ائتلاف العبادی: لو کان الکاظمی صادقا لاستعان برئاسة الحشد لضبط الصواریخ بدل اثارة الفتنة

ائتلاف العبادی: لو کان الکاظمی صادقا لاستعان برئاسة الحشد لضبط الصواریخ بدل اثارة الفتنة

طهران (إسنا)- انتقد ائتلاف النصر برئاسة حیدر العبادی، الاثنین، رئیس الوزراء مصطفی الکاظمی بشأن اقتحام احدی مقرات الحشد الشعبی، مبینا أن النقاط المستهدفة فی مداهمة الدورة هی نقاط امنیة مثبتة لدی العملیات المشترکة، فیما اعتبر انه لو کان الکاظمی صادقا برویته بشان الصواریخ لاستعادة برئاسة الحشد فی حل المشکلة.

وقالت القیادیة بالائتلاف النائبة هدی سجاد فی حوار متلفز، انه “لنفترض صدق روایة الحکومة ورئیس الوزراء مصطفی الکاظمی بشأن نقطة الحشد فی منطقة الدورة لکان الاحری ابلاغ رئیس هیئة الحشد الشعبی فالح الفیاض او رئیس ارکان الحشد لحل الازمة بدل الاحتکاک”.

واضافت ان “الالویة المستهدفة هی ضمن الحشد الشعبی وجمیع النقاط التی استهدفتها قوات جهاز مکافحة الارهاب هی نقاط مثبتة لدی قیادة العملیات المشترکة”.

واوضحت ان “اثارة الفتنة فی الوقت الراهن هدفها صرف انتباه المواطن من الاخفاق الصحی فی ملف مکافحة کورونا وازمة الرواتب وغیرها من تعثرات الکاظمی”، مشیرة الی ان “ادعاء القوات المداهمة بوجود سلاح هو طبیعی جدا حیث لا توجد نقطة امنیة دون سلاح وعتاد وجنود”.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .