• الاثنين / ٢٠ يناير ٢٠٢٠ / ١٥:٠٤
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98103023510
  • Journalist : 71475

ظریف: إذا واصل الأوروبيون ألعابهم السیاسیة فلدينا خيارات عدیدة

ظریف: إذا واصل الأوروبيون ألعابهم السیاسیة فلدينا خيارات عدیدة

طهران(إسنا) - هدد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف في معرض إشارته لقرار الأوروبیین الأخیر بشأن الإتفاق النووي قائلا: خطوات خفض الإلتزامات قد انتهت لکن اذا استمر الأوروبییون في تصرفاتهم غیر المبررة أو نقلوا ملف إيران إلی مجلس الأمن سیطرح إنسحاب طهران من معاهدة حظر الانتشار النووي"NPT " علی الطاولة.

وتعلیقا علی قرار أوروبا بمتابعة آلیة فض النزاع قال ان وزارة الخارجیة تتابع الملف قانونیا موضحا أن إيران وجهت في  10 مایو و26 أغسطس ونوفمبر من عام 2018  رسائل إلی السیدة فدیریکا موغیریني مؤکدة أنها قد بدأت آلیة فض النزاعات رسمیا.

وقال ان إيران أكدت في رسالتها الموجهة إلى السيدة موغیريني في نوفمبر 2018 أنها قد بدأت واستكملت آلية تسوية النزاعات ، لذلك تضطر بتنفیذ خطة خفض الإلتزامات في الإتفاق النووي.

وتابع أن الجمهوریة الإسلامية الإيرانية منحت أوروبا مهلة مدتها 7 أشهر بعد الرسالة المذکورة وبدأت في مایو 2019 عملیة خفض الإلتزامات بموجب الإتفاق النووي.

وأوضح أن إيران قد بدأت الخطوة الخامسة لتقلیص الإلتزامات النوویة ولیس من المقرر أن تخطو خطوة أخری واذا عاد الأوروبیون إلی التزاماتهم فان ایران أیضا توقف خفض التزاماتها لکن اذا واصلوا نهجهم بناء علی الألعاب السیاسیة فلدینا خیارات متعددة.

وجاء في رسالة الرئیس حسن روحاني لعام 2018 أنه إذا أحيل الملف الإيراني إلى مجلس الأمن ، فإن انسحاب إيران من معاهدة حظر الانتشار النووي سیکون مطروحا ولكن يمكن وضع برامج أخرى علی جدول الأعمال قبل ذلك.

انتهی
 

التعليقات

You are replying to: .