• الاثنين / ١٣ يناير ٢٠٢٠ / ٠٨:٥٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98102317408
  • Journalist : 71475

في لقائه وزير الخارجية الباکستاني؛

رئيس الجمهورية: علی الجميع التعاون معا لتخفيف التصعيد في المنطقة

روحانی در دیدار وزیر خارجه پاکستان

طهران(إسنا) - شدد رئيس الجمهورية حسسن روحاني خلال استقباله وزير الخارجية الباکستاني شاه محمود قریشي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترغب في العلاقات الودية المتقاربة مع کافة الدول الاقليمية قائلا:"نعتقد ان الصراع والخلاف والانقسام في الأمة الاسلامية ليس لصالح أحد اطلاقا وفي هذا السياق نرحب بجهود باکستان لارساء السلام والاستقرار في المنطقة".

وأشار رئيس الجمهورية الی ظروف المنطقة الحساسة وقال:"في الظروف الراهنة يجب ان نسعی لاحلال السلام والاستقرار في المنطقة ويجب علی الجميع ان نتعاون معا لتخفيف التصعيد في المنطقة".

وأوضح الرئيس روحاني ان الحرب تکون خطيرة للغاية للمنطقة مؤکدا:"تستعد الجمهورية الاسلامية الايرانية للدفاع عن مصالحها وفي نفس الوقت لاتريد اشعال فتيل الحرب في المنطقة أبدا والضربة علی القاعدة الأميرکية کانت في الحقيقة ردا علی الاجراء الأميرکي".

وتابع:"اليوم يجب ان نعتقد بان الشراکة بين الشعوب والدول المسلمة تصب في صالح المنطقة وان الجميع يخسرون نتيجة الخلاف والانقسام والحرب".

وأکد الرئيس روحاني علی أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين طهران واسلام أباد وقال:"الحدود المشترکة بين ايران وباکستان يجب ان تکون حدود التودد والسلام والصداقة ويجب ان لانسمح لزعزعة الأمن من قبل بعض الأطراف".

وأوضح الرئيس روحاني اننا نستعد تماما لتنمية علاقاتنا مع باکستان في کافة المجالات مضیفا:"مازالت العلاقات مع باکستان هامة بالنسبة لايران ونولي بالغ الأهمية لتطوير العلاقات معها ومازال الشعبان الايراني والباکستاني يقفان الی جانب بعضهما البعض في الأيام الصعبة".

وأعرب رئیس الجمهوریة عن شکره لتعاطف الحکومة الباکستانية بشأن استشهاد الشهيد الفريق سليماني وحادث تحطم الطائرة الأوکرانية قائلا:"هذه الأحداث المؤلمة لم تکن حيال ايران فحسب بل الدول الأخری تحزن نتيجة هذه الأحداث".

وتابع الرئيس روحاني:"نتوقع ان تدين کافة الدول هذا الارهاب للادارة الأميرکية بصراحة".

ومن جانبه أعرب وزير الخارجية الباکستاني عن تعازيه لاستشهاد الفريق سليماني وحادث تحطم الطائرة الأوکرانية وقال:"حادث اغتيال الشهيد سليماني کان غير متوقع".

وأکد وزير الخارجية الباکستاني ان بلاده لاتسمح لأحد ان يستخدم ترابه لتهديد ضد الدول الأخری علی وجه الخصوص ايران وقال:"باکستان تری نفسها شريکة للسلام والاستقرار في الجمهورية الاسلامية الايرانية ولاتری أبدا ان تصبح شريکة لمناقشة من أجل الحاق الخسارة للمنطقة خاصة ايران".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .