• السبت / ٧ ديسمبر ٢٠١٩ / ١٢:١٤
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98091611302
  • Journalist : 71475

الأردن يحذر من الاعتداءات المتكررة على موظفي أوقاف القدس

طهران(إسنا) - دعا المدير العام لمؤسسة القدس الدولية ياسين حمود الأردن للنهوض برفقة المظلة العربية في مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة لردع الاحتلال الإسرائيلي عن إجراءاته العنصرية بحق القدس وأهلها ومقدساتها.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه حمود مع وزير الأوقاف الأردني الجديد د. محمد الخلايلة لتهنئته بهذا التكليف، والثناء على مواقفه الأخيرة المتعلقة بمصلى باب الرحمة.

وشكر حمود الخلايلة على موقفه الأخير الذي أكد فيه أن مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك، وأن وزارة الأوقاف مستمرة في حماية هذا الإنجاز التاريخي الذي حققه المصلون في المسجد الأقصى المبارك بعد سنوات من إغلاقه.

وأثنى حمود على جهود وزارة الأوقاف الأردنية وإصرارها على تثبيت الحق العربي والإسلامي في المسجد الأقصى المبارك، ونجاح الدبلوماسية الأردنية في ملفات مهمة عدّة خلال المرحلة الماضية في تحصيل الحق الأردني والعربي أمام غطرسة الاحتلال الإسرائيلي حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

وأكد حمود دعم مؤسسته للوصاية الأردنية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، وفي المقدمة منها المسجد الأقصى المبارك، مطالبًا بتشكيل جبهة عربية إسلامية لدعم الأردن في وصايته على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، ودعم الوزارة في إجراءاتها للحفاظ على الحق العربي والإسلامي في المسجد الأقصى المبارك.

وأعرب حمود عن اعتزازه باسترجاع أراضي الباقورة والغمر من الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدًا أن هذا القرار ينسجم انسجامًا كاملًا مع الموقف الشعبي الأردني.

بدوره شكر الوزيرُ الخلايلة المديرَ العام لمؤسسة القدس على اتصاله وحرصه على التواصل مع الأردن ووزارة الأوقاف لمصلحة القدس والمسجد الأقصى، مشيرًا إلى تطابق مواقف الأمة تجاه القدس، مؤكداً اهتمامه بملف الأوقاف في القدس المحتلة لا سيما المسجد الأقصى المبارك.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .