• الثلاثاء / ٣ ديسمبر ٢٠١٩ / ٠٩:٣٢
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98091208162
  • Journalist : 71457

لاريجاني: محاولة أمريكا تصفير صادرات النفط الإيراني لم تثمر

image.png

طهران (إسنا)- قال رئيس مجلس الشوری الإسلامي علي لاريجاني خلال لقائه وزير الخارجية العماني إنه لقد كان دور سلطنة عمان في إحلال السلام والهدوء في المنطقة دورًا ملفتاً للنظر والعلاقات بين البلدين كانت دائمًا جيدة ومرشحة للتطور.

وهنأ لاريجاني إجراء الانتخابات في عمان، قائلاً: "يجب أن تكون لدول المنطقة علاقات وثيقة مع بعضها البعض من أجل حل المشاكل، وإنّ مبادرة إيران لزيادة المشاركة والسلام في المنطقة تخضع أيضًا لهذا الرأي".

وأشار إلى أن قضية اليمن هي قضيتنا الكبرى التي نأمل في حلها عن طريق الحوار، مضيفاً: "على الجانب الآخر أن يعلم أنه لا يمكن حل المشكلة بالقوة، خاصة وأن القضية اليمنية تحمل خفايا بين طياتها ويجب أن يتم تطبيق وقف إطلاق النار أولاً ثم يتم التوجه إلى مواضيع أخرى.

ومن جانب آخر، قال لاريجاني: کان سلوك أمريكا بدون المنطق والجهود الأمريكية الرامية إلى تصفير مبيعات النفط الإيرانية غير مثمرة.

وقال: برهن للشعب إن ترامب معاد لإيران، مضيفاً: إن السلوك الأمريكي يکون دون المنطق وإن الجهود الأمريكية لتصفير مبيعات النفط الإيرانية كانت غير مثمرة.

وأضاف: نحتاج إلى اغتنام الفرصة لحل أزمات المنطقة، خاصة وأن إيران قاعدة سلام في المنطقة.

وقال: لطالما دعت إيران إلى السلام، ومبادرة هرمز للسلام تبين أن إيران تسعى للسلام.

وفي هذا السياق، صرح يوسف بن علوي بأن عمان تقف دائماً مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وليست لديها شكوك حول شرعية مبادرة هرمز للسلام، مضيفاً "في هذه اللحظة، لا يعرف الأمريكيون كيفية الخروج من المشاكل.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .