• الثلاثاء / ٨ أكتوبر ٢٠١٩ / ١٠:٤٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98071612186
  • Journalist : 71475

ظریف: إیران رفضت المحادثة الهاتفیة مع ترامب

ظریف

طهران(إسنا) - أکد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف أن فرنسا طالبت باجراء محادثة هاتفیة بین الرئیسین الأمریکي دونالد ترامب والإيراني حسن روحاني فیما رفضه الوفد الإيراني.

وقال ظریف ان إيران أکدت خلال مفاوضات 1+4 أن طریقة تتبعها أوروبا خاطئة ویتوجب علیها عدم الإستئذان من أمریکا والعمل علی تنفیذ التزاماتها بشکل مستقل.

ونقل المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجية في البرلمان، حسین نقوي حسیني تصریحات أدلی بها ظریف خلال اجتماع اللجنة قائلا انه تم اعتماد أربعة مشاریع ضد أمریکا خلال الإجتماع وهي مواجهة العقوبات الأمریکية عبر استبدال السلع والخدمات وإنشاء متحف للجرائم الأمریکية ومشروع إلزام الحکومة بمتابعة تعویض الخسائر الناجمة عن  الإجراءات الأمریکية المناهضة لحقوق الإنسان ضد الرعایا الإيرانيين بالإضافة إلی مشروع إلزام الحکومة بتحدید عناوين الجرائم الأمریکیة في الکتب الدراسیة للمدارس والجامعات.

وتابع نقوي حسیني أن حسب التقریر الذي نشره ظریف بشأن لقاءاته و الرئیس روحاني خلال زیارتهما لنیویورك فإنه بالرغم من القیود الأمریکیة الواسعة المفروضة ضد إيران إلا أن ظریف عقد 70 لقاء والرئیس روحاني 40 لقاء بما یشمل أیضا کلمات ألقیاها في اعمال الجمعیة العامة للأمم المتحدة نیویورك.

وفي تعلیقه علی تفاصیل مفاوضات إيران وفرنسا ومبادرة الرئیس الفرنسي ایمانویل ماکرون قال نقوي حسیني نقلا عن ظریف أن التعهد ببیع الخام وتسلم عوائده کانا من شروط وضعتها الجمهوریة الإسلامية الإيرانية للعودة عن خفض الإلتزامات بالإضافة إلی البیع السنوي للخام الإيراني واکتساب عوائده بشکل طبیعي وبما یمکن صرفه إلا أن خلال هذه المباحثات لم یضمن ماکرون هذا المقترح وتطرق إلی مبادرة أخری.

وحاول ماکرون عقد لقاء علی مستوی قادة 5+1 وإيران  ورأي أنه إذا عادت أمریکا عن فرض العقوبات فهناك إستعداد للقاء ترامب فیما رفض الموضوع الوفد الإيراني.

وأضاف نقوي حسیني أن ماکرون أطلق مبادرة أخری تضمنت عودة أمریکا إلی شروط بیع النفط الإيراني في 2017  وبالتزامن معه عودة إیران إلی تنفیذ التزاماتها بالإضافة إلی قضایا أمن المنطقة وحریة الملاحة في الخلیج الفارسي.طالب ماکرون باجراء محادثة هاتفیة بین ترامب وروحاني فیما رفضه الوفد الإيراني وعقد اجتماع 4+1 حیث أکدت إيران خلاله أن طریقة تتبعها أوروبا خاطئة ویتوجب علیها عدم الإستئذان من أمریکا والعمل علی تنفیذ التزاماتها بشکل مستقل.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .