• الاثنين / ٧ أكتوبر ٢٠١٩ / ١٥:٥٧
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98071511724
  • Journalist : 71475

هل رغبة السعودیة في إقرار الهدنة بالیمن حقیقیة؟

صدرالحسینی

طهران(إسنا) - في إشارة إلی الأنباء المتداولة عن رغبة السعودية في وقف إطلاق النار باليمن وخوض محادثات مع جماعة أنصار الله الیمنیة، قال خبير في شؤون غرب آسيا انه ما تم نشره في هذا الصعید له جانب إعلامي أکثر من أي شئ آخر وربما یرمي إلی المس بإرادة أنصار الله الیمنیة في مواجهة المعتدين.

وتطرق السيد رضا صدر الحسيني في مقابلة أجرتها معه وکالة «إسنا» إلی آخر التطورات المیدانیة في اليمن علی مدار الأشهر الماضیة قائلا: خلال هذه الفترة ، تغيرت تصرفات أنصار الله من الحالة الدفاعية إلى الهجومیة ، وفي هذا السياق نشهد اتخاذ إستراتيجية مختلفة من قبل أنصار الله وهذا التغير نفسه جعل العالم ينظر إلى هذه الحرکة وسلسلة التطورات في اليمن بشكل مختلف عن ذي قبل.

وقال صدر الحسیني إن جماعة أنصار الله اليمنية قد اتخذت إجراءین هامین ضد السعودية في الأيام القليلة الماضية وأشار إلى الهجوم اليمني على منطقة أرامكو ، الذي قلل بشکل ملموس من صادرات النفط السعودية في غضون أيام مضیفا: هناك إجراء آخر لجماعة أنصار الله یحمل عنوان "نصر من الله" والذي فسح المجال لتحریر جزء من أراضي اليمن من إحتلال التحالف العربي. وفي أعقاب هذه التطورات ، حاولت السعودية على الفور وفي خطوة انتقامية شن غارات عمياء وشاملة، وفي هذا السياق زادت من هجماتها على هذه المنطقة.

وأوضح أنه وفقًا لبعض الأخبار والمعلومات المتسربة من داخل السعودية ، یبدو أن السلطات السعودية ونظرا للظروف الداخلیة في هذا البلد وأوضاع المنطقة تدرس قبول مبادرة لوقف إطلاق النار وكسر الحصار ورفع العقوبات الشاملة عن الشعب اليمني ولكن الحقيقة هي أنه لم ينشر أي تعليق رسمي من السلطات السعودية بعد وما تم نشره في هذا المجال یتسم بجانب إعلامي.

وفي جزء آخر من حدیثه ، قال الخبير في شؤون غرب آسيا إن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها أنصارالله الیمنية دفعت مبعوث الأمم المتحدة إلی اليمن لتكثيف جهوده من أجل حل الأزمة وأجری رحلات إلى صنعاء والرياض في هذا المجال. وهذا المسؤول الأممي أبدی أمله بأن يخرج اليمن من الموقف الراهن في أقرب وقت ممكن، لكن لا يوجد حتى الآن أي دليل واضح على قرار السعوديين بالانسحاب من اليمن ووقف قصفهم الجبان علی الشعب بالكامل.

وقال صدر الحسیني إن الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام وخاصة الغربية منها في هذا الشأن غير موثوق بها وقد تهدف إلى المس بإرادة مقاتلي أنصار الله.

وفي ختام تصريحاته، صرح صدر الحسيني قائلا: المسؤولون السعوديون يدركون جيدًا أنهم إذا أرادوا تنفيذ مبادرات الأمم المتحدة للسلام في الیمن، بما في ذلك مبادرة ستوكهولم ، فلا يستغرق الأمر وقتًا طويلاً ويمكنهم إيقاف قصف الشعب وبدء الهدنة وکسر الحصار الیمني في أقصر وقت ممكن ، ولكن الحقيقة هي أنه يبدو أنه لا توجد إرادة جادة بين السعوديين في هذا الشأن وما ینشر في هذا المجال یحظي بطابع إعلامي أکثر من أي شئ آخر.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .