• الاثنين / ٥ أغسطس ٢٠١٩ / ١٥:١٤
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98051407232
  • Journalist : 71475

ردود أفعال محلیة ودولیة علی حظر ظریف

دیدار وزیر بین الملل حزب کمونیست چین با ظریف

طهران(إسنا) - واجه الإجراء الأمريکي في فرض الحظر على وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ردود أفعال إيرانية ودولیة.

فقد رد الوزير ظريف على قرار إدراج اسمه ضمن لائحة الحظر الاميركي قائلا :انني اشكركم على اعتباركم اياي تهديدا كبيرا لخططكم.

وادانت الخارجية هذا الاجراء معتبرة إیاه علامة على يأس الادارة الأمريكية.

وقال حشمت‌الله فلاحت‌بیشه، عضو لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجية في البرلمان في تصریح لوکالة إسنا" ان فرض الحظر علی وزیر الخارجیة یشکل انتهاکا لمیثاق الأمم المتحدة وعلی إيران رفع الشکوی رسمیا ضد أمریکا عبر أمین عام الأمم المتحدة.

وأدان الحرس الثوري في بیان أصدره فرض الحظر علی ظریف قائلا ان الأمريكيين عبروا مرة أخرى عن غضبهم إزاء صدى خطاب الثورة الإسلامية الملهم والمناهض للإستکبار وكشفوا عداءهم للنظام والشعب الإيراني العظیم.

وقال المتحدث باسم الحکومة، علي ربیعي ان ظريف موثوق به من قبل النظام وقائد الثورة، خلافًا لتعليقات ترامب ، مشیرا إلى أن الأمريكيين مُنعوا من التفاوض بفرض الحظر علی ظریف.

وكتب سفير جمهورية إيران الإسلامية في روسيا بعد الحظر الأمريكي على ظریف في حسابه على تويتر: محمد جواد ظريف یقدم التعددیة  باعتبارها الحل الوحيد للمشاكل.

کما قال أمین المجلس الأعلی للأمن القومي علي شمخاني أنه انتهت استراتيجية الضغوط الأقصی الأمریکیة بفرض الحظر علی ظریف. لا یستطیع ترامب وحلفائه المنع من إیصال الصوت البلیغ وأحقیة إيران إلی العالم.

بدوره، اعتبر النائب الاول للرئيس الإيراني، ​اسحاق جهانغيري​ أن الحظر الاميركي ضد وزير الخارجية ​دليل على اللامنطقية و​العجز​ في القول والعمل منوها بـقدرات ظريف الدبلوماسية.

کما أكد نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية ​عباس عراقجي​ ان الحظر على ظريف​ برهن ان ​اميركا​ عاجزة على الصعيدين السياسي والدبلوماسي عن مواجهة ابناء ايران الشجعان والغيارى، فلاسهام العدو ولا حظره تثنينا عن النهوض بمصالحنا الوطنية .

وأکد نائب الرئیس الإيراني في الشؤون البرلمانية حسین علی امیري أن ظریف هو لسان ناطق لجمیع الشعب الإيراني وفرض الحظر علیه یدل علی عجز الأمریکیین.

واکد مستشار وزیر الخارجیة بهزاد صابري، أن وزارة الخارجية مسؤولة عن تنفيذ سياسة ايران الخارجية، ظريف ليس فقط المتحدث الرسمي باسم إيران ، بل هو القائد الأعلى للدبلوماسية. مع فرض الحظر على ظريف ، تستهدف اميركا مفهوم الدبلوماسية بالكامل، ويحدث ذلك عندما تدير وكالة الاستخبارات الأميركية CIA وزارة الخارجية".

وأدان النائب البرلماني جلال میرزایي في تصریح لإسنا فرض الحظر علی ظریف قائلا انه قطعة من اللغز الإستراتيجي الأمریکي لفرض الحد الأقصی من الضغط علی إيران.

وقال عضو الهیئة الرئیسیة في البرلمان ان فرض الحظر علی ظریف  یقطع مسیر الدبلوماسیة من قبل أمریکا وهذا یتغایر مع إدعائها للتفاوض.

وعلق النائب البرلماني علي بختیار قائلا ان وزير خارجية کل بلد هو رمز للدبلوماسية والتفاوض. والحظر علی ظریف بمثابة اغلاق باب التفاوض مضیفا: هذا الإجراء الأمریکي غير قابل للدفاع ولم يؤيد الأوروبيون ولا أحد حتى في داخل الولايات المتحدة هذه الإجراءات.

بدورهم، أظهر مسؤولون ودبلوماسيون اجانب ردود أفعال مختلفة علی الحظر الأمريکي ضد ظريف حیث أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية، أن حكومة بلاده لن تدعم القرار الأمريكى بإدراج اسم ظريف ضمن لائحة الحظر.

ودان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف العقوبات الأمريكية على وزير الخارجية، واصفا إياها بإجراء ضغط غير مسبوق.

من جهتها، قالت ويندي شيرمان، المسؤولة السابقة بوزارة الخارجية الأمريكية، وفي اشارة منها الى ادعاء ترامب بالتفاوض غير المشروط مع طهران إن قرار إدارة ترامب بفرض الحظر على ظريف لا يدعم الدبلوماسية.

ممن علق علی فرض الحظر علی ظريف، رئيس اللجنة الثورية العليا في حركة أنصار الله اليمنية، محمد على الحوثي، فقد اعتبر الحوثي، في تغريدة على "تويتر" أن "إعلان عقوبات على وزير خارجية إيران دليل علی ضعف وخفة سياسية.

أما الاتحاد الأوروبي فقد أعرب في بيان عن أسفه وإدانته للاجراء الامريكي بفرض الحظر على ظريف وقال : سنواصل العمل مع ظريف كأعلى دبلوماسي إيراني.

وقال المتحدث الرسمي للشؤون المساعدات الإنسانية والحماية المدنية بالمفوضية الأوروبية، كارلوس مارتن دي جورديخويلا، في إحاطة: "نأسف لهذا القرار. ومن جانبنا، سنواصل العمل مع ظريف كأعلى دبلوماسي إيراني، بالنظر إلى أهمية الحفاظ على القنوات الدبلوماسية ".

واعتبر المستشار السابق بوزارة الخارجية الاميركية في الشوون الدولية روبرت هانتز فرض الحظر على وزير الخارجية بانه يحول الخلافات بين البلدين الى قضية شخصية وقال: ان هذا الاجراء يتعارض مع المبادئ الدبلوماسية التاريخية لايجاد قنوات الحوار.

واكدت ان الصين ترى بان فرض الحظر وممارسة الضغط لايمكن ان يعالجا المشكلة بل يزيدان التوتر ايضا.

انتهی

إعداد: منصورة حسني

التعليقات

You are replying to: .