• الأربعاء / ٣١ يوليو ٢٠١٩ / ١٤:٢٥
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98050904776
  • صحفي : 71475

ظریف: إذا کانت السعودیة مستعدة للحوار فنحن مستعدون أیضا

ظریف: إذا کانت السعودیة مستعدة للحوار فنحن مستعدون أیضا

طهران(إسنا) - أکد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف علی أن وزیر الخارجیة الأمریکي مایك بومبیو قد بدأ السیاسة الدعائیة حیث تم رفض کل طلبات لاجراء مقابلات مع المسؤولین الأمریکیین سابقا وهو الآن یرید القول اننا لا نستطیع التکلم مع الشعب الإيراني وهذا الفن سخفیف جدا لان فرصة الحوار مع الشعب الإيراني کانت متاحة لهم ولکنهم لم یغتنموها.

وقال ظریف انهم استهدفوا الشعب الإيراني. الحرب الاقتصادية ليست ضد الحكومة بل ضد الشعب والأطفال المرضی. الآن يتوقعون من الناس الاستماع إليهم باهتمام. حسنًا ، علیهم القیام بمقابلة مع المراسلين الذين قدموا الطلب مسبقًا.

وأشار ظریف إلى مخرجات الاجتماع الأخير للجنة الإتفاق النووي المشترکة قائلا: هذا الاجتماع كان بمثابة تحدٍ وقد عبرنا عن توقعاتنا وتحدثنا عن الحاجة إلى تنفيذ الدول الأوروبية التزاماتها. لقد أکدنا على ضرورة وفاء أوروبا بالتزاماتها. لم تنفذ آلیة إنستکس بالکامل بعد، وإذا تم تنفیذها فمن الضروري إدخال النقود فیها.

وقال ظريف انه لا ینبغي علی أمریکا ان تقول كيف یجب أن تعمل إنستکس مشيرًا إلى أن إنستکس هي آلية لتنفیذ الإلتزامات الأوروبية ويجب ألا تعمل بموافقة أمريكية. خطوتنا الثالثة ستبدأ في حال عدم تنفیذ إلتزامات الجانب الأوروبي. ومع ذلك ، أكد أعضاء اللجنة على الوفاء بالتزاماتهم ، ولكن يجب أن نرى ما يفعلونه عملیا.

وحول المباحثات الهاتفیة بین الرئیس حسن روحاني ونظیره الفرنسي ایمانوئل ماکرون قال ظریف انه  لقد قال روحاني إن تصرفات أوروبا لا تتماشى مع التزاماتها.

وقال ظریف إذا كانت السعودية جاهزة للحوار ، فنحن مستعدون دائمًا". نحن لم ولن نغلق باب الحوار مع جيراننا.

وحول الإستدارة الإماراتية في القضایا الإقلیمیة، قال وزير الخارجية: لقد ذكّرنا دائما أننا مهتمون بالعلاقات مع الجیران. دولة الإمارات تکون جارنا مثل السعودية والبحرين . وقد دأب المسؤلون الإيرانيون دائمًا على القول إننا مهتمون بعلاقات حسن الجوار إذا غيرت هذه الدول سياساتها وتوقفت عن التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان أنا آمل أن يقتصر الفريق ب علی نتنياهو وبولتون.

كما أكد ظريف مجددًا على احتمال إجراء محادثات مع الولايات المتحدة قائلا : نحن لم نترك طاولة المفاوضات أبدًا ، والولايات المتحدة هي التي تركت المفاوضات وانتهكت التزاماتها فعلیها تنفیذ تعهداتها والکف عن الإرهاب الإقتصادي وممارسة الضغط علی بیع الخام الإيراني.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .