• الأحد / ٧ يوليو ٢٠١٩ / ١٢:٠٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98041608064
  • Journalist : 71475

إيران تبدأ الخطوة الثانية من خفض إلتزاماتها النووية

image.png

طهران(إسنا) - اعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي أن ايران ستبدأ من اليوم الأحد رفع مستوى تخصيب اليورانيوم لاكثر من 3.67% قائلا: التخصیب بنسبة 20% من أجل توفیر الوقود لمفاعل طهران غیر مدرج علی جدول أعمالنا حالیا.

وخلال مؤتمره الصحفي المشترك اليوم الاحد مع مساعد الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي والمتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، استعرض كمالوندي تفاصيل اجراءات ايران في سياق بيان المجلس الاعلى للامن القومي الايراني القاضي بتقليص التزامات ايران في اطار الاتفاق النووي.

واضاف، انه وفقا للقرار الصادر عن رئيس الجمهورية ورئيس المجلس الاعلى للامن القومي فقد تم اليوم اتخاذ الخطوة الثانية، وسلمنا ممثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية مسودة وثيقة التغييرات الحاصلة وسيتم في غضون ساعات البدء برفع نسبة التخصيب فوق 3.67 بالمائة.

کما أعلن المتحدث باسم الحكومة على ربيعي، عن تطبيق ايران للخطوة الثانية في خفض تعهداتها في اطار الاتفاق النووي وقال : سنبدأ اليوم رسميا بتجاوز مستوى 3.67 بالمائة في تخصيب اليورانيوم.

من جانبه، أکد مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي انه اذا لم يتمكن الاروبيون من تلبية مطالبنا فنستمر في خفض التزاماتنا خطوة تلو اخرى.

واشار عراقجي الى ان خطواتنا تعطي مهلة ستين يوما للاطراف الاخرى لايجاد حلول كما اوضح ان ظریف یعلن في رسالة یکتبها الى موغريني تفاصیل الخطوة الثانية.

وتابع أنه ان لم تقم الدول المتبقیة في الإتفاق النووي بتعدیل عملیة إعادة تصمیم مفاعل اراك سنعود الی المفاعل السابق.

وقال عراقجي ان الأمس حضر سفیر بریطانیا مقر وزارة الخارجية مجددا. ولدینا متابعات قانونیة أیضا ونوظف کافة الإمکانیات لاستیفاء حقوقنا کما تمت الدعوة من سفیر إسبانیا لدی طهران ولدینا مشاورات مع الحکومة الإسبانية.

كما لفت بان المسار الدبلوماسي مازال مفتوحا لكن المهم تلبية مطالبنا خاصة فيما يتعلق ببيع النفط واستلام العوائد. موضحا بان ايران لا تعول على القناة المالية ولا الاوروبيين ولا أي بلد آخر.

وقال عراقجي انه لا يهم ما إذا كانت العودة الی طاولة المفاوضات، رغبة أمریکیة أو مبادرة فرنسية فالأهم هو موقفنا في هذا الشأن متابعا ان الإتفاق النووي غير قابل للتفاوض من جدید.

وبخصوص اللجنة المشتركة بين ايران والصين وبريطانيا فقد اكد عراقجي انها خطت خطوات جيدة بشان مفاعل اراك خلال الشهر الماضيين.

كما تطرق عراقجي الى الاتصال الذي جرى بين الرئيسين روحاني وماكرون وقال انهما بحثا عودة امريكا للمفاوضات النووية ولا نمانع من ذلك شريطة الغاء اجراءات الحظر.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .