• الأربعاء / ٣ يوليو ٢٠١٩ / ٠٩:٤٥
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98041206066
  • Journalist : 71457

الأسد يؤكد تضامن سوريا مع طهران في مواجهة التهديدات الأمريكية

image.png

طهران (إسنا)- أكد الرئيس السوري، بشار الأسد، وقوف بلاده إلى جانب إيران في مواجهات الضغوط والتهديدات الأمريكية، ودعمها للحقوق المشروعة للشعب الإيراني.

قالت الرئاسة السورية، في بيان يوم الثلاثاء، "الرئيس الأسد يستقبل علي أصغر خاجي، كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة والوفد المرافق له".

وأضاف البيان "سيادته [الأسد] استمع من خاجي إلى شرح حول آخر التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي الإيراني والمواقف الأمريكية التصعيدية الأخيرة التي تهدف إلى زعزعة استقرار المنطقة وزيادة نسبة التوتر فيها".

وتابع البيان أن الأسد "أكد وقوف سوريا إلى جانب إيران وقيادتها في دفاعها عن حقوق شعبها ضد كل ما تتعرض له من تهديدات وإجراءات تنتهك جميع أسس القانون الدولي".

وأشار البيان إلى أن اللقاء تناول "الاعتداءات التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية المنتشرة في إدلب بحق المدنيين في المناطق المجاورة، بالإضافة إلى مستجدات المسار السياسي والجولة المقبلة من محادثات أستانا، والأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية".

والتقى خاجي، خلال زيارة له في دمشق، مع وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، وبحث معه تعزيز التنسيق والتشاور بين البلدين في المحافل الدولية حول العملية السياسية في سوريا.

كان وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، أكد، أمس الاثنين، أن مخزون بلاده من اليورانيوم المخصب تجاوز 300 كيلوغرام وهو الحد المسموح به بموجب الاتفاق النووي.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 8 مايو/ أيار 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة ضد إيران عبر مرحلتين أولهما في أغسطس/ آب 2018، بينما دخلت الحزمة الثانية حيز التنفيذ في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 وتستهدف صادرات النفط، والبتروكيماويات، والطاقة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .