• الأربعاء / ٢٦ يونيو ٢٠١٩ / ٠٩:٢٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98040502705
  • Journalist : 71475

الرئيس روحاني یبلغ ماکرون: الادارة الأميركية تسبب تزايد التوترات في المنطقة

الرئيس روحاني یبلغ ماکرون: الادارة الأميركية تسبب تزايد التوترات في المنطقة

طهران(إسنا) - شدد رئيس الجمهورية حسن روحاني في اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الفرنسي ایمانوئل ماکرون ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاترغب في تزايد التوتر علي الصعيد الاقليمي أبدا ولاتريد النزاع مع أية دولة‌ بما فیها الولايات المتحدة الأميركية قائلا:"مازالت ايران ملتزمة بارساء الأمن والاستقرار الاقليمي وتحاول في هذا المضمار".

وشدد رئيس الجمهورية الاسلامية‌ الايرانية مساء‌ الثلاثاء في الاتصال الهاتفي مع نظيره الفرنسي ايمانوئل ماكرون:"تتابع  الجمهورية الاسلامية‌ الايرانية تنمية العلاقات المستدامة‌ مع فرنسا".

وأضاف الرئيس روحاني في هذا الحوار الهاتفي:"لوكان الاتفاق النووي المبرم مع ايران يُنفذ من قبل كافة الأطراف، كنا نشهد التطورات الايجابية الطيبة علي الصعيدين الاقليمي والدولي.لاريب ان انسحاب الولايات المتحدة الأميركية‌ من الاتفاق النووي المبرم خسارة للشعوب الأميركية والأوروبية والايرانية والمصالح الاقليمية الدولية ".

وأردف الرئيس روحاني:"الادارة الأميركية تسبب تزايد التوترات في المنطقة". قائلا:"مازالت ايران ملتزمة بارساء الأمن والاستقرار الاقليمي وتحاول في هذا المضمار".

وشدد الرئيس روحاني:"ان طائرة أميركية تعرض للهجوم بعد انتهاكها الأجواء‌ الايرانية وانذارات عديدة من قبل القوات الايرانية اذا استمر الأميركيون باعتداءاتهم، سترد القوات المسلحة الايرانية عليهم ردا حازما".

ومن جانبه اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانوئل مكرون في هذا الاتصال الهاتفي انسحاب الولايات المتحدة‌ الأميركية من الاتفاق النووي المبرم وقرار العقوبات الجديدة علي ايران مؤسفا وقال:"مازالت فرنسا تحاول بقاء الاتفاق النووي المبرم مع ايران وإقناع الأطراف الأخري خاصة الولايات المتحدة‌ الأميركية وتستمر بهذا النهج".

وأضاف الرئيس الفرنسي:"يجب ان نسعي لتنمية‌ الأمن والاستقرار في المنطقة‌ بفضل التعامل والشراكة ونحقق مصالح دول المنطقة بادارة الظروف الراهنة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .