• الأربعاء / ١٢ يونيو ٢٠١٩ / ١٥:٥٧
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98032210198
  • Journalist : 71457

الخارجية: إذا کانت أوروبا قلقة فعليها الالتزام بالاتفاق النووي

وزارت خارجه

طهران (إسنا)- أکد المتحدث باسم الخارجية سيد عباس موسوي أن الأصدقاء الأوروبيين إذا شعروا بالقلق کثيراً تجاه صون الاتفاق النووي فعليهم أن يطالبوا جميع الأطراف بالالتزام به وأن يلتزموا أنفسهم بالتعهدات أکثر من الآخرين.

وردا علی التصريحات التي أدلی بها وزير الخارجية الألماني هايکو ماس في ستوكهولم، قال سيد عباس موسوي: نشاطره الرأي حول تصريحاته بشأن الأهمية التي يحظی بها الاتفاق النووي للمجتمع الدولي وأوروبا، ولکن لا نتفهم کثيراً کلامه حول ضرورة التنفيذ أحادي الجانب للإلتزامات من قبل إيران في اتفاق متعدد الأطراف. إذا وقعت عدة أطراف علی هذا الاتفاق فعليهم جميعاً الالتزام به بصورة متکافئة وإذا لم يکونوا قادرين  فعليهم إدراك هذا الموضوع بأننا نراجع النظر في الاتفاق النووي وفي التزاماتنا عن طريق الآليات المتاحة لنا بموجب الاتفاق النووي.

وصرح المتحدث باسم الخارجية بأن الأصدقاء الأوروبيين إذا شعروا کثيرا بالقلق تجاه صيانة الاتفاق النووي فعليهم دعوة جميع الإطراف للإمتثال بذلك. زد إلی ذلك، علی الأوروبيين الالتزام بتعهداتهم أکثر من الآخرين. نقترح وزير الخارجية‌ الألماني ومن يعبرون عن قلقهم من قرارات إيران الأخيرة بالنسبة للاتفاق النووي أن يقرأوا مرة‌ أخری المادة 36 من الاتفاق النووي والمبادئ الأولية‌ لعلم القانون بدقة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .