• الأربعاء / ٢٢ مايو ٢٠١٩ / ١١:٥٨
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98030100254
  • Journalist : 71475

موسكو: تصرفات إيران لا تزال ضمن إطار الاتفاق النووي

طهران(إسنا) - أکدت وزارة الخارجية الروسية أن النشاطات الإيرانية المتعلقة بزيادة إنتاج اليورانيوم المخصب تجري تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي تم إبلاغها مسبقا بالتغييرات ذات الشأن، وأن إيران، حتى بعد قيامها بزيادة حجم الإنتاج، لا تزال ضمن الأطر المنصوص عليها في خطة العمل، وبالتالي فإن لا شيء يسمح بالحديث عن انتهاك طهران للالتزامات التي أخذتها على عاتقها بموجب الاتفاق النووي.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، اليوم الثلاثاء، أنها تتابع عن كثب تطورات الأحداث المتعلقة بتطبيق خطة العمل الشاملة المشتركة بخصوص برنامج إيران النووي.

فقد أشارت الوزارة إلى أن مصير خطة العمل الشاملة المشتركة يبعث على القلق، معربة عن ثقة موسكو بضرورة أن تتخذ جميع الأطراف خطوات عاجلة ملموسة من أجل إبقاء خطة العمل، وأن نجاح هذه الجهود يرتبط بتمسك جميع أطراف الاتفاق النووي بالتزاماتها.

وتابع البيان أن عقد اجتماع للجنة المشتركة المعنية بتطبيق خطة العمل أصبح أمرا ملحا. وتمنت الوزارة أن يتم تحديد موعد انعقاده في وقت قريب، كي تتمكن الدول المشاركة من تحديد سبل إعادة الوضع إلى طبيعته من أجل ضمان الحفاظ على خطة العمل.

وأعربت وزارة الخارجية عن أمل روسيا في تجنب مزيد من التصعيد، لافتة إلى أن ذلك يتوقف إلى حد كبير على الدول الأوروبية وقدرتها على التجاوب مع اهتمامات إيران، وذلك عبر تهيئة الظروف المواتية للحفاظ على العلاقات التجارية والاقتصادية بين إيران والشركات الأوروبية المعنية.

كما أعربت الخارجية عن أملها في أن تمتنع إيران، ما دامت هذه الجهود مستمرة، "عن خطوات جديدة باتجاه تعليق تنفيذها لالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .