• الأربعاء / ١٥ مايو ٢٠١٩ / ١١:٢٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98022513315
  • Journalist : 71457

الرئيس روحاني في لقاء مسؤولي النظام الاسلامي مع سماحة قائد الثورة:

لا ریب أننا نجتاز المرحلة الراهنة بفضل الصمود والمقاومة/بإمکاننا استبدال العوائد غیر النفطیة بدل العوائد النفطیة

image.png

طهران (إسنا)- أشار الرئیس روحاني فی لقاء مسؤولي النظام الاسلامي مع سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الی القرار الأمیرکي لوقف صادرات إیران النفطیة والتصدی لتصدیر النفط الایراني والضغوط النفسیة والإعلامیة، قائلا: "لا ریب أننا نجتاز المرحلة الراهنة بفضل الصمود والمقاومة وتضحیة المواطنین والبرمجة والتخطیط والتنسیق الأکثر".

وأوضح الرئيس روحاني مساء الثلاثاء في لقاء مسؤولي النظام الاسلامي مع سماحة القائد الأعلی للثورة الإسلامیة: "إن العام المنصرم 1397 کان عاما صعبا لشعبنا خاصة الضغوط علی الأوضاع المعیشیة للمواطنین".

وأشار إلی تدشین المشاریع الکبیرة في الأعوام الماضیة بما فیها 15 مرحلة من مراحل مشروع بارس الجنوبي، قائلا: "في هذه الفترة تم تدشین معمل تکریر کبیر في الشرق الأوسط الذي یسبب تضاعف إنتاج البترول والحصول علی الاکتفاء بالذات في البترول".

وشدد علی ضرورة الوحدة والتضامن في البلاد موضحا: "ما فعله الشعب الایراني والمسؤولون في حادث السیول الأخیرة لا مثیل له وان الوحدة بین المواطنین أدت الی تحویل تهدید إلی فرصة کبیرة".

وأکد أن المواطنین یواجهون بعض المشاکل الاقتصادیة ولابد أن نهتم بها، قائلا: "اذا نقدر أن نراقب علی السلع المستوردة بشکل أکثر، سنستطیع أن نخفض مشاکل الناس المعیشیة ونتغلب علی الحظر المفروض علینا".

وأردف قائلا: "بإمکاننا أن نجتاز المعضلات القائمة بفضل الوحدة والانسجام الوطني وإن الالتزام بالدستور الإیراني هو معیار الصداقة والتودد في داخل النظام الاسلامي واذا یلتزم أحد بالدستور ویتم استخدام کافة إمکانیات الدستور الایراني، سنقدر أن نجتاز المشاکل الراهنة".

وأکد الرئيس روحاني: "لا یمکن إدارة شؤون البلاد بدون التغییر في إطار المیزانیة والاقتصاد للوطن. هذا الأمر لیس في إطار صلاحیات الحکومة فحسب ویجب ترکیز الصلاحیات والتنسیق بین رؤیة الحکومة والبرلمان معا".

وأضاف الرئیس روحاني: "بإمکاننا استبدال العوائد غیر النفطیة بدل العوائد النفطیة. إن الأمیرکیین بأخطائهم في المحاسبات کانوا یظنون أن بامکانهم ترکیع الشعب الایراني فی غضون عدة أشهر وقرروا مدة زمنیة لهذا الموضوع لکن الشعب الایراني سجل صفحة ذهبیة من الصمود والمقاومة في تاریخ الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة".

وتابع: "ألحق الشعب الایراني والقیادة الرشیدة والحکومة ومجلس الشوری الاسلامی هزیمة للعدو".

وصرح بأن العالم أدرك الحلم وضبط النفس من قِبَل ایران، قائلا: "عقب انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم، أعطینا فرصة کافیة لأصدقائنا وللاتحاد الأوروبی للقیام بمهامهم".

وشدد الرئيس روحانی علی أنه یجب استخدام السبل القانونیة حيث بدأت الحکومة واللجنة العلیا للأمن القومي بفضل توجیهات القیادة الرشیدة هذا المسار، قائلا: "هذا هو النهج الذي بدأناه وأعلنناه".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .