• الاثنين / ١٣ مايو ٢٠١٩ / ١٤:٢٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98022312294
  • Journalist : 71457

مستشارة موغيريني: نحتاج 120 يوماً لإثبات التزاماتنا تجاه الاتفاق النووي...أمريكا تفتقد القوة لمواجهة إيران

image.png

طهران (إسنا)- أکدت مستشارة فيديريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية في ​الاتحاد الأوروبي​​​ علی أن أوروبا وخلافا لأمریکا لا تتبع أهداف خفية وأنها بحاجة إلی 120 یوما علی الأقل لإظهار حسن نواياها حول الالتزام بالاتفاق النووي.

وحول مخاوف بعض الأطراف من التوترات بين إيران وأمريكا، قالت ناتالي توتشي، مستشارة مسؤولة السياسة الخارجية في ​الاتحاد الأوروبي لإذاعة "سي بي سي": إن الاتفاق النووي يعد عنصراً هاماً في تحقيق أمن المنطقة وکذلك في قانون حظر انتشار الأسلحة النوویة فمن هذا المنطلق هناك قلق جاد لدی الإتحاد الأوروبي.

وأضافت: نحن في أوروبا ليست لدينا أهداف خفية وهدفنا بالنسبة للاتفاق النووي يتمثل في تقیید البرنامج النووي الإيراني بينما هدف أمريكا خاصة جان بولتون هو إطاحة الحکومة الإيرانية.

وأردفت توتشي: الحقيقة أن عدم تجديد أمريكا لبعض الإعفاءات من العقوبات علی إيران تجعل التزام طهران تجاه الاتفاق النووي أمراً مستحيلاً. أقول بالصدق انني أری أن الظروف لا تشير إلی قرب إطاحة الحکومة في إيران وباعتقادي، استراتيجية أمريكا لتغيير استراتيجيات إيران في الشرق الأوسط لم تکن مجدیة.

وصرحت بأن أمريكا ليست لديها قوة عسکرية للبدء بحرب ضد إيران فعلياً.

وأکدت مستشارة موغيريني: لدينا فرصة 60 يوماً لإثبات التزاماتنا ولکن يمکنني القول باننا قد نحتاج إلی 120 يوماً لکي نتمکن من عمل شيء علی الأرض حتی نظهر لإيران إلتزامنا بالاتفاق النووي.

انتهی
 

التعليقات

You are replying to: .