• الأربعاء / ٢٤ أبريل ٢٠١٩ / ١٠:٣٤
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98020401927
  • Journalist : 71475

هذا ما دار بین العمید حاتمي وأمین عام وزارة الدفاع العراقية في موسکو

NAME-A980204 (1)_0.jpg

طهران(إسنا) - اعتبر وزیر الدفاع العمید امیر حاتمي إستعدادات شاملة لحکومات وشعوب المنطقة "إیجابیة" قائلا: لن نسمح بخرق أمني جدید من قبل الأجانب والمعتدین علی المنطقة.

وقال العمید حاتمي الذي یزور روسیا حالیا برفقة وفد من أجل المشارکة في مؤتمر موسکو الأمني، خلال لقائه بأمین عام وزیر الدفاع العراقي اللواء محمد جواد کاظم ان نقل سفارة الکیان الصهیوني إلی القدس وضم هضبة الجولان إلی الأراضي الصهیونية المحتلة هو بدایة لزعزعة الأمن والإستقرار في المنطقة.

وتابع ان إيران تعمل کما سبق لیکون الأمن والهدوء مستدیما ودائما ولتقوم شعوب المنطقة لاسیما الشعب العراقي الصدیق والشقیق باعادة إعمار بلادهم في ظل الأمن الکامل واحباط أي إعتداء وعدم السماح لتدخل أجنبي.

من جانبه، تقدم أمین عام وزارة الدفاع العراقیة بالشکر لایران علی مواجهة الإرهابیین المعتدین في بلاده مبدیا أمله بأن یشهد البلدان مزیدا من التقدم في مختلف المجالات.

وقال ان جمیع الأحزاب والفصائل السیاسیة العراقیة تؤید دور إيران في إرساء الأمن والإستقرار بالمنطقة بشکل عام والعراق بشکل خاص وتؤکد علی توسیع العلاقات الشاملة بین البلدین.
انتهی

التعليقات

You are replying to: .