• الأربعاء / ٢٤ أبريل ٢٠١٩ / ١٠:٠١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 98020401887
  • Journalist : 71475

نائب عراقي: واشنطن ليست وصية علينا وقراراتها على طهران لاتعنينا

پرچم عراق

طهران(إسنا) - اعتبر نائب عن كتلة صادقون البرلمانية في العراق، الثلاثاء، ان واشنطن ليست وصية على العراق، مشددا على أن قرارها بعدم التمديد للدول في الاستثناء من عقوباتها على ايران “لا يعنينا وغير ملزمين بتطبيقه”، فيما دعا الحكومة الى عدم الالتزام بقرارات ترامب والعمل وفق مصلحة العراق فقط.

وقال النائب العراقي فاضل الفتلاوي في تصريح صحفي تابعته “الاتجاه برس” إن “واشنطن ليست وصية على العراق كي تفرض عليه رغباتها، بما ينسجم مع مصالحها العدوانية في المنطقة”، معتبرا ان “قرار ترامب بعدم التمديد لعدد من الدول في عقوباتها على ايران هو قرار لايعنينا ولسنا ملزمين بتطبيقه”.

واضاف الفتلاوي، ان “العراق دولة ذات سيادة وتعمل من اجل مصالحنا فقط وليس مصالح واشنطن وحلفاءها”، مشددا أن “العراق لن يكون جزء من سياسة المحاور”.

ولفت الى ان “ايران وقفت مع العراق كثيرا، فحين فرض الحصار على العراق كانت طهران اول من كسر الحصار ولم تلتزم به، ونصرت الشعب العراقي، ثم عادت في مرحلة صعبة من تاريخ العراق وخلال الحرب ضد ارهاب داعش ووقفت بكل قوة الى جانب العراق، وتصدت لهذا الهجوم الارهابي حتى انتصر العراق، بالتالي فهي حليف ستراتيجي للعراق ولم ولن نتخلى عن هكذا حليف لم يتخلى عنا في اقسى الظروف”.

واكد الفتلاوي، ان “مصالح العراق الاجتماعية والسياسية والاقتصادية هي المعيار الوحيد الذي نعمل من خلاله، ونعتقد ان المضي خلف سياسات امريكا الطائشة ونزعاتها العدوانية لن يقدم للعراق شئ سوى الارهاب والخراب والانعزال عن العالم وهو امر لن نقبل به باي حال من الاحوال”، داعيا الحكومة الى “عدم الرضوخ لضغوط واشنطن وان لا تلتزم بتلك العقوبات الظالمة وان تعمل لمصلحة البلد فقط وليس مصلحة معسكر الشر والارهاب الذي تقوده امريكا”.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .