• الاثنين / ١٨ مارس ٢٠١٩ / ١٥:٢١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 97122714544
  • Journalist : 99999

نيويورك تايمز تفضح الفريق الذي قتل جمال خاشقجي

طهران(إسنا) - تقارير استخباراتية اميركية اشارت الى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق قبل أكثر من عام من مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي على حملة سرية لإسكات أصوات معارضة.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" التي نقلت عن مسؤولين أميركيين اطلعوا على تقارير سرية بهذا الشأن، ان الحملة تقضي بمراقبة وخطف واعتقال وتعذيب معارضين سعوديين. ويعرف عناصر هذه الحملة باسم "مجموعة التحرك السريع السعودية".

ووفق نيويورك تايمز شارك عناصر من الفريق المتهم بقتل خاشقجي في تشرين الأول/اكتوبر داخل القنصلية السعودية في اسطنبول في تنفيذ عدد من المهمات السرية، ما يوحي بأن عملية قتل الصحافي تندرج ضمن حملة أوسع.

مسؤولون أميركيون اكدوا للصحيفة إن "مجموعة التدخل السريع" تشكلت بعد حصولها على موافقة من الأمير محمد بن سلمان ووضعت تحت إشراف سعود القحطاني، وهو مستشار سابق برتبة وزير في الديوان الملكي تم إعفاؤه من منصبه إثر قتل خاشقجي.

الصحيفة ذكرت أن الفريق ضالع في اعتقال ناشطات تم توقيفهن العام الماضي من ضمن حملة شملت ناشطين حقوقيين.

مسؤولون سعوديون رفضوا أن يؤكدوا أو ينفوا وجود مثل هذا الفريق، ولم يردوا على أسئلة الصحيفة بهذا الصدد. كما لم ترد السفارة السعودية في واشنطن على طلب التعليق على هذه المعلومات.

عملية قتل خاشقجي الذي كان يكتب مقالات ينتقد فيها ولي العهد، اثارت حملة تنديد دولية واسعة. غير أن الرياض نفت أن يكون ولي العهد متورطا في العملية، وأعلنت ان من نفذها "عناصر خارج إطار صلاحياتهم" مؤكدة أن السلطات لم تكن على علم بها.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .