• الاثنين / ٤ مارس ٢٠١٩ / ١٤:٢٢
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 97121306899
  • Journalist : 71475

إيران: الصهاينة لیست لدیهم الجرأة والقدرة علی التحرك ضد إيران

قاسمی

طهران(إسنا) - قال المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي في معرض رده علی محاولة الإمارات في إستغلال ظروف الإستضافة لمؤتمر وزراء الخارجیة لمنظمة التعاون الإسلامي: نحن نوصي الإمارات بأن تعمل كدولة مستقلة في الشؤون الإقليمية وأن تتحرك من أجل الحد من الصراع في المنطقة. نقول لهم أنهم لن یجدوا سبیلا باعتماد مثل هذه السياسات الخاطئة.

وقال اننا لن نسکت عن مثل هذه التصریحات الفارغة ونبدي مواقف لازمة تجاهها و نتخذ خطوات دبلوماسیة مطلوبة.

وأضاف أنه إذا كان سلوكهم إيجابياً بالنسبة لنا ، فسوف يواجهون موقفنا الإيجابي ، وإذا طرحوا تصريحات مبالغ فيها وكاذبة ضد إيران ، فسوف يتلقون الردود الضرورية من إيران.

وفيما يتعلق بالعلاقات بين إيران وموسكو والمحاولة الصهيونية للتأثير على علاقات البلدين والمس بها ، قال المتحدث باسم الخارجیة إن روسيا تعتبر دولة مستقلة ومسؤولوها لديهم الذكاء والحكمة بما فیه الکفایة في اتخاذ القرارات واعتماد السياسات.

وفي إشارة إلى تاريخ التعاون الإيراني الروسي فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والثنائية ، قال قاسمي: روسيا ليست دولة تريد أن تمتثل للأوامر والمطالب غير المترابطة للکیان الصهیوني. العلاقات بين طهران وموسكو علاقات قوية ولا يمكن للتصریحات التي یطلقها السلطات الصهيونية بشأن العلاقات بين البلدين أن تؤثر على هذه العلاقات.

ردا على سؤال صحفي حول ما إذا كان هناك احتمال لاندلاع صراع بين إيران وإسرائيل في سوريا ، قال إن الصهاينة لا يملكون القوة والجرأة لاتخاذ إجراءات ضد إيران بسبب المشاكل والصعوبات المتأصلة التي يواجهونها. أنا أرفض قضية التوتر والحرب وإسرائيل ليست على هذا المستوى.

وفيما يتعلق بالخطوة الأخيرة التي اتخذتها حكومة لندن في إدراج حزب الله علی قائمة المنظمات الإرهابية ، قال: في الحالة المتفائلة، تعرضت لندن لخطأ استراتيجي، والعديد من الدول الأوروبية لم تؤكد ذلك وفي الحالة المتشائمة ، يعود هذا إلى سياسات بریطانیا التوسعية وطموحاتهافي المنطقة.

وحول التصريحات الأخيرة التي أطلقها عادل الجبیر ، كبير الدبلوماسيين السعوديين ضد إيران ، قال عندما يأتي اسم الجبیر ، ليس من الضروري الرد علیه فإن الجبیر كانت لديه عادة سيئة ، وأُجبر على ترك هذه العادة في وقت ما ، ولكنه عاد إلى عادته السابقة وأبدى بعض الملاحظات غير المترابطة حول إيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إن وفدا من أوروبا وهو مسؤول عن "إنستکس" سيزور طهران في المستقبل القريب للقاء مسؤولين إيرانيين.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .