• الاثنين / ١١ فبراير ٢٠١٩ / ١٤:٠٨
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 97112211431
  • Journalist : 71457

الرئيس روحاني في الذکری الـ40 للثورة الإسلامية:

یستمر مسار الثورة بالقوة کما کان الوضع فی الأعوام الـ40 الماضیة/ لن نطلب السماح من أحد لتعزیز قوتنا الدفاعية

image.png

طهران (إسنا) - شدد رئیس الجمهوریة فی کلمته أمام الجماهیر الحاشدة للمشارکین فی مسیرات یوم 22 بهمن ذکری انتصار الثورة الاسلامیة أن مسار الثورة الإسلامیة یستمر بالقوة کما کان الوضع فی الأعوام الـ40 الماضیة، قائلاً: "المشارکة الشعبیة الواسعة للشعب الإیرانی في شوارع البلاد تعني إحباط مؤامرات الأعداء".

و أشار رئیس الجمهوریة في کلمته أمام الجماهیر الحاشدة للمشارکین فی مسیرات یوم 22 بهمن ذکری انتصار الثورة الاسلامیة الی میزات احتفالية یوم 22 بهمن/11 شباط ذکری انتصار الثورة الاسلامیة، قائلاً: "احتفال الیوم تزامن مع الأیام الفاطمیة علیها السلام التي استطاعت السیدة فاطمة الزهراء علیها السلام أن تحصل علی النصر في ظل تعالیم أبیه صلی الله علیه وآله وسلم وبعله علیه السلام".

وأضاف: "المشارکة الشعبیة الواسعة في مسیرات یوم 22 بهمن ذکری انتصار الثورة الاسلامیة تعني إحباط مؤامرات الأعداء طوال العام الماضي".

وأردف قائلا إن الشعب الایراني العظیم استطاع أن یتخلص من الغطرسة والاستعمار والتبعية وحقق نظام الجمهوریة الإسلامیة في هذه المملکة، قائلا: "هذا العام نحتفل بذکری انتصار الثورة الإسلامیة في الظروف التي تمارس الولایات المتحدة الأمیرکیة المجرمة والصهاینة والبلدان الرجعیة في المنطقة الضغوط علی الشعب الایراني".

وصرح بأنه "لا یحصل الأعداء علی أهدافهم المشؤومة أبدا ولا ولن نطلب السماح من أحد لتعزیز قوتنا الدفاعیة".

وتابع الرئیس روحاني: "صون سیادة الأراضی و إیران العزیزة أولی مکاسب الثورة الاسلامیة".

وأشار إلی دور ایران المرموق في منطقة الشرق الأوسط، قائلا: "لا یمکن تخطیط أیة برامج بدون ایران فی هذه المنطقة".

وأشار الرئیس روحاني الی الاکتفاء بالذات فی انتاج المحاصیل المختلفة بعد انتصار الثورة الاسلامیة الی یومنا هذا قائلا: "استطعنا ان نحصل علی الاکتفاء بالذات في انتاج القمح في الأعوام الأربع المتتالیة والیوم نتمتع بالاکتفاء بالذات في مجال البترول".

وأکد: "الیوم بفضل الإنجازات المرموقة التي تحققت في مختلف المجالات لدینا تنمیة واسعة علی المستوی العالمی وأن الأعمال والاجراءات الاستراتیجیة التي أجریناها طوال الأعوام الأربعین الماضیة تظهر کیف استطعنا أن ننتصر في شتی المجالات والصعد".

وأضاف: "نحن الدولة الوحیدة التي استطاعت أن تخرج من المیثاق السابع من الأمم المتحدة بدون رکوعنا أمام الأعداء وهذا الأمر یعنی قوة الدبلوماسیة للشعب الایراني".

وتابع: "نحن نتمتع بالدولة الوحیدة التي تمت المصادقة علی حقها النووي في منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي و هذا یعني تقدم ورقي الشعب الایراني".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .