• الاثنين / ٢٨ يناير ٢٠١٩ / ١٥:٢٧
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 97110804415
  • Journalist : 71475

إيران تعلن مواقفها تجاه التطورات في البحرین وأفغانستان وفنزویلا

نشست بهرام قاسمی سخنگوی وزارت امور خارجه

طهران(إسنا) - أعلنت وزارة الخارجیة علی لسان المتحدث باسمها بهرام قاسمي توجهات البلاد حیال آخر المستجدات علی الساحة الإقلیمیة والدولیة بما فیه قضایا البحرین وفنزویلا وأفغانستان وأمریکا.

وقال قاسمی خلال مؤتمره الصحفی بشأن حکم المحکمة العلیا البحرینیة یقضی بالسجن المؤبد لأمین عام حرکة الوفاق البحرینیة الشیخ عیسی قاسم ان هذا الإجراء مدان وبالطبع نحن لانتدخل فی الشؤون الداخلیة للبحرین ولکن نوصی دوماً بضرورة اعتراف المسؤولین البحرینیین بحقوق الشعب البحرینی الکاملة لضمان حکمهم وعدم القیام بالممارسات المزدوجة.

وتابع قائلا: نأمل بأن یتجنب المسؤولون البحرینیون من إجراء خطوات تؤدی إلی زعزعة الإستقرار فی هذا البلد.

وحول موقف إیران حیال مقترح إجراء إنتخابات مبکرة فی فنزویلا قال قاسمی اننا لا نتدخل فی القضایا الداخلیة لفنزویلا ولم نتعود مثل الآخرین علی فرض إملاءات علی سائر الدول ونحذر الجمیع من التدخل فی شؤون الدول الداخلیة من ضمنها شؤون فنزویلا لأن الشعب الفنزویلی هو الذی یقرر مصیره.

وفیما یخص تصریحات وزیر الخارجیة الامریکی مایک بومبیو عبر الفیدیو أمام المؤتمر الاقتصادی العالمی فی دافوس بشأن عقد مؤتمر عالمی ضد حکومة إیران للدفاع عن شعبها قال المتحدث باسم الخارجیة نأمل بأن یطرح السید بومبیو تصریحاته صحیحا ودقیقا وبناء علی مکانة إیران الدقیقة ناصحا إیاه بالمزید من التفکیر والمشاورات فیما یرتبط یإیران وعدم استخدام المستشارین الذین یتغذون من بعض الجماعات الإرهابیة، لأنه یسیر بهذا الفعل باتجاه تدمیر مصالح الولایات المتحدة.

وفی معرض الرد علی سؤال حول وجود علاقة بین إیران وطالبان من عدمه وإجراء مشاورات حول التطورات الأخیرة صرح ان مواقفنا بشأن تحقیق السلام والأمن فی أفغانستان واضحة وشفافة تماماً ونحن نتابع قضایا أفغانستان بجد.مفاوضاتنا مع الأطراف الأفغانیة مستمرة علی کافة المستویات ونرغب فی إرساء السلام المستدام فی هذا البلد باقرب وقت ممکن.

وحول تکهنات بشأن عزم أمریکا علی الإلتحاق بعملیة أستانا وموقف إیران تجاه هذا الأمر قال اننی أتصور أنه أینما تواجد الأمریکیون لم یخلفوا سوی الدمار والتخریب والتاریخ شاهد علی ذلک فانهم غاضبون بشدة من النجاحات التی حققتها الدول الثلاث وهی إیران وروسیا وترکیا بشأن سوریا فی اجتماع أستانا وفی ملف مکافحة الإرهاب ومساعدة الحکومة السوریة علی تحریر أراضیها.

انتهی

ترجمة وتحریر: منصورة حسنی

التعليقات

You are replying to: .