• الثلاثاء / ٢٢ يناير ٢٠١٩ / ٠٩:٣١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 97110200742
  • Journalist : 71475

طهران تدین الهجوم الإنتحاري في کابول

نشست بهرام قاسمی سخنگوی وزارت امور خارجه

طهران(إسنا) - أدان المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي بشدة الهجوم الانتحاري علی قاعدة عسکرية في غرب مدینة کابول الأفغانية أمس الاثنین مما أسفر عن مقتل العشرات.

وأعرب قاسمي عن تعاطفه مع أفغانستان حکومة وشعبا وأسر ضحایا هذه الجریمة البشعة معتبرا ارتکاب أي نوع من المجزرة وأعمال العنف بأنه مرفوض.

وأکد کبیر الدبلوماسیین الإيرانیین علی ضرورة عقد الحوار وتحقیق التفاهم الوطني في أفغانستان لتکریس السلام والإستقرار والهدوء.

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري الذي هزّ إقليم ميدان وردك وسط أفغانستان إلى أكثر من 126 قتيلا من عناصر الأمن، وفق مصدر في وزارة الدفاع الأفغانية.

وكانت السلطات المحلية، قد ذكرت أن الهجوم على القاعدة العسكرية بدأ باقتحام سيارة محملة بالمتفجرات مدخل المجمع العسكري في ميدان شهر عاصمة ولاية وردك الواقعة على 50 كم جنوب العاصمة كابل.

وأضافت، أنه بعد تفجير السيارة اقتحم ثلاثة مسلحين على الأقل الموقع واشتبكوا مع عناصر الأمن هناك حتى قتلوا برصاصهم.

انتهی

ترجمة وتحریر: منصورة حسني

التعليقات

You are replying to: .