• الأحد / ٦ يناير ٢٠١٩ / ١٠:٥٢
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 97101608263
  • Journalist : 71475

عراقجي یلتقي بالرئیس التنفیذي في أفغانستان

سفر عراقچی به افغانستان

طهران(إسنا) - اكد نائب وزیر الخارجية للشؤون السياسية الخاصة عباس عراقجي دعم ايران لمسيرة السيادة الشعبية والانتخابات في افغانستان.

وخلال لقائه الرئيس التنفيذي لجمهورية افغانستان عبدالله عبدالله في كابول، وصف عراقجي العلاقات بين البلدين بانها تاريخية وودية، لافتا الى التقدم الحاصل للانتهاء من الوثيقة الشاملة للتعاون المشترك بين البلدين.

واشار الى ان 3 لجان من اللجان الخمس المشتركة بین البلدین قد انجزت مهمتها وان عمل اللجنتين الاخريين في طريقه للانجاز، معربا عن امله باعداد الوثيقة قريبا للتوقيع النهائي عليها من قبل رئيسي البلدين.

وقدم عراقجي عرضا لمفاوضات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع وفد طالبان في طهران واكد بان هذه المفاوضات جرت بالتنسيق مع الحكومة الافغانية وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم الحكومة الافغانية ومفاوضات السلام بقيادة الافغان.

كما اعلن نائب الخارجية دعم ايران لمسيرة السيادة الشعبية واقامة الانتخابات في افغانستان.

واكد اهمية زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، داعيا الى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بينهما.

من جانبه وصف الرئيس التنفيذي في افغانستان العلاقات بين البلدين بانها تاريخية ومبنية على اسس راسخة للصداقة والتعاون، مؤكدا ضرورة الانتهاء سريعا من الاعمال المتبقية في اطار عمل اللجنتين من اللجان الخمس من اجل اعداد الوثيقة النهائية للتوقيع.

وثمّن اعلان طهران اجراء المفاوضات مع وفد طالبان ووضعها الحكومة الافغانية في صورة هذه المفاوضات، مبينا مبادئ مواجهة الجماعات الارهابية.

واكد بان الحكومة الافغانية تدعم السلام "الا ان السلام لا يمكنه ان يكون على حساب انجازات الاعوام الاخيرة".

كما اشاد عبدالله عبدالله بدعم واستضافة الجمهورية الاسلامية الايرانية للمهاجرين الافغان، داعيا للمزيد من تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .