• الثلاثاء / ٤ ديسمبر ٢٠١٨ / ١٤:٢٠
  • عنوان: العلوم و تکنولوجیا
  • رمز الخبر: 97091306286
  • Journalist : 99999

تكنولوجيا النانو؛ مفتاح حل مشاكل القرن الحادي والعشرين

image.png

طهران(إسنا)- أفادت اللجنة الإعلامية لمؤسسة المصطفى أن البروفيسورة السنغافورية جكي يينغ، الفائزة بجائزة المصطفى بنسختها الأولى عام 2015، أشارت خلال حضورها اجتماعات STEP 2018 إلى أن تكنولوجيا النانو الحيوية استطاعت تصميم أدوية نانو حسنة الأداء عندما عجزت جميع الأدوات الأخرى عن تشخيص الأمراض.

 وقالت: إن أغشية النانو المنفذية تستطيع استخدام محفزات النانو من أجل معالجة الغازات الدفيئة عند اضافتها إلى الماء النقي، فيما تسهم مركبات النانو في إنتاج الطاقة الشمسية منخفضة التكاليف.

وأكدت جكي يينغ على اهمية تكنولوجيا النانو في تشخيص الأمراض السرطانية وقالت: التحديات الحالية هي مشكلة طريقة التشخيص والتشخيص المبكر للسرطان ومعالجته وتكاليف ذلك، موضحة إن الخزعات السائلة المأخوذة بتكنولوجيا النانو من أجل رصد السرطان وتقييم الحالة ستؤدي إلى علاج مختلف تماماً.

وأشارت العالمة السنغافورية في كلمتها إلى أن: تكنولوجيا النانو ذات جدوى اقتصادية في إدارة مصادر المياه، أن الكثير من الشعوب تواجه تحدي المياه، فيما تستطيع تكنولوجيا النانو أن تخفض تكاليف الحصول على المياه بالمقارنة مع عمليات تحلية مياه البحر وعن طريق استخدام عملية التناضح العكسي.
وتابعت: البطاريات هي جانب آخر من الجونب التي يدرسها علماء تكنولوجيا النانو، حيث ان لأقطاب بطاريات الليثيوم أيون امكانية محدودة. فيما يمكن استخدام ألواح النانو من أجل حل المشاكل المتعلقة بعوز الطاقة، التحفيز الضوئي، المتحسسات والمحفزات. 
واختتمت الفائزة بجائزة المصطفى  2015 قائلة: يمكن لهذه التقنية أن تمنع تغييرات الحجم التي تترافق مع دورات الأقطاب. حيث هناك أنواع مختلفة من ألواح النانو أكسيد الثنائي، ألواح نانو أكسيد الحديد  التي ركبت في بطاريات الليثيوم أيون.  وقمنا بإنتاج فورمالدهايد خاص من أجل جذب الكربون في درجة حرارة الغرفة وبسهولة من دون الحاجة إلى عملية التسخين. 
وتشارك البروفيسورة جاكي يينغ إلى جانب 80 عالماً من مختلف أنحاء العالم الإسلامي في الدورة الرابعة لاجتماعات STEP في العاصمة العمانية مسقط، حيث أقيمت هذه الفعالية بالتعاون بين مؤسسة المصطفى للعلوم والتكنولوجيا وجامعة السلطان قابوس العمانية من أجل تأسيس شبكة لتواصل العلماء حول العالم الإسلامي والتضافر العلمي في مجال الماء، الطاقة والصحة.

انتهی
 

التعليقات

You are replying to: .