الرئیس روحاني: سنکسر العقوبات المفروضة علينا کونها ظالمة ومعارضة للقواعد والقرارات الأممية

دیدار معاونان و مدیران وزارت اقتصاد و دارایی با رییس جمهور

طهران(إسنا) - أعرب الرئيس حسن روحاني في لقائه مدراء ومساعدي وزارة الاقتصاد عن شکره لمشارکة المواطنين الايرانيين الواسعة في مسيرات اليوم الوطني لمقارعة الاستکبار قائلا ان المشارکة الشعبية الحاشدة في مسيرات يوم (4 نوفمبر) أحبطت المؤامرات الأميرکية الجديدة وأعلن المواطنون المشارکون عن وحدتهم وتلاحمهم وانسجامهم وصمودهم في هذه المسيرات".

 وأوضح الرئيس روحاني يجب علينا ان نکسر العقوبات المفروضة علي البلاد وسننفذ هذا الاجراء قائلا:"لابد ان نبلغ الأميرکيين بلغة واضحة ان لايتحدثوا مع الشعب لايراني بلغة القسر والضغط والتهديد والحظر. لايقبل الشعب الايراني الکبير بهذه الحضارة العريقة الکبيرة غطرسة  هؤلاء".

وتابع الرئيس روحاني:"ان ما فعله الأميرکيون هوممارسة الضغوط علي الشعب الايراني فحسب ويمارسون الضغط علي الشعب الايراني والشعوب الأخري والحکومات الأخري".

وأردف الرئيس روحاني قائلا:"لاأظن ان في تاريخ الولايات المتحدة الأميرکية، تولي أحد المهام في البيت الأبيض الذي يعارض القوانين الدولية مثل هؤلاء الأفراد". مشددا "سنکسر العقوبات المفروضة علينا بالفخر لانها ظالمة وتعارض القوانين والقرارات للأمم المتحدة".

 وأکد الرئيس روحاني:"ليست لدينا مشکلة مع مباحثات شرط ان يکون الطرف الآخر مهتما بالقول والعهد والميثاق ويلتزم به وفي هذه الظروف، يمکن لنا ان نتحدث ونتوصل الي النتيجة".

وأوضح الرئيس روحاني ان الأميرکيين انعزلوا أکثر من أي وقت مضی عقب هذه المخالفات الأخيرة وقال:"انظروا من يدعم اجراءات الولايات المتحدة الأميرکية وقراراتها؟ کم عدد المعارضين لسياساتهم؟ اننا حصلنا علي الانجازات المرموقة في القطاع السياسي والرأي العام والقطاع الحقوقي".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .