المشاركون في ندوة بروكسل یؤکدون عدم قانونیة خروج أمیركا من الإتفاق النووي

image.png

ران(إسنا) - اكد المشاركون في ندوة بروكسل التحضیریة لمؤتمر طهران الامني الثالث، علي ان الاتفاق النووي یعد اتفاقا دولیا، واعتبروا خروج امیركا من الاتفاق واعادة فرض الحظر علي ایران، خطوة غیر قانونیة ومغایرة للتعهدات الدولیة.

وفي تصریح ادلي به لمراسل وكالة 'ارنا' الثلاثاء قال رئیس امانة مؤتمر طهران الامني جلال دهقانی فیروزآبادي، ان الندوة ناقشت الابعاد المختلفة للعلاقات بین ایران واوروبا ومستقبل الاتفاق النووي خاصة دور اوروبا في الحفاظ علي الاتفاق وكیفیة اداء الاروروبیین دورهم وایفاء الاتحاد الاوروبی لمسؤولیاته في اطار الاتفاق النووی.

واضاف، ان جمیع الخطباء اكدوا علی ان الاتفاق النووی یعد اتفاقا دولیا وان امیركا خرجت من الاتفاق بصورة غیر قانونیة ومناقضة للقوانین الدولیة واعادت فرض اجراءات الحظر ضد ایران بصورة غیر قانونیة.
واضاف دهقانی فیروزآبادی، انه تم التاكید في هذه الندوة بانه علي اوروبا اتخاذ آلیات وسیاسات بصورة عملیة كي تتمكن من الوفاء بتعهداتها تجاه ایران وان تنفذ عملیا مسؤولیاتها ازاء الاتفاق النووی لضمان حقوق الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في البقاء ضمن الاتفاق.
وقال، انه جري التاكید بان اوروبا لا یمكنها التعویض عن جمیع الاضرار الناجمة عن خروج امیركا من الاتفاق النووی وهم بطبیعة الحال یسعون لاتخاذ بعض الخطوات الا انه لم یبق الكثیر من الوقت امام اوروبا لتنفذ تعهداتها قبل حلول المرحلة الثانیة من الحظر الامیركی (4 تشرین الثانی/ نوفمبر).
وتابع، ان المسالة التي اكد علیها الاوروبیون هی ان قسما كبیرا من المؤسسات والشركات الاوروبیة تابعة للقطاع الخاص وان الحكومات غیر قادرة علی تقدیم ضمانات بشان انشطتها وبالطبع فقد تم التاكید في الندوة ایضا علي ان الاتحاد الاوروبي یمكنه الاعلان عن سیاسات داعمة تزیل هواجس الشركات الاوروبیة في التعاون مع ایران كی تتمكن من اقامة علاقات تجاریة واقتصادیة مع ایران.
واوضح بان ایران اكدت بانه علی اوروبا اتخاذ آلیات عملانیة یمكنها توفیر مصالح ایران للبقاء في الاتفاق النووی.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .